مظاهرة في صوران بحلب ضد المجلس المحلي وتأييدا لحملة "الجيش الوطني"

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 أغسطس، 2019 7:07:51 م خبر سياسي مظاهرة

سمارت - حلب

تظاهر المئات في بلدة صوران (41 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا الاثنين، ضد المجلس المحلي، وتأييدا للحملة الأمنية التي أطلقها "الجيش الوطني" المرتبط بـ "الحكومة السورية المؤقتة" ضد الفساد في مناطق سيطرته بالمحافظة.

وقال أحد المشاركين في المظاهرة يلقب نفسه "أبو حسان بكور" لـ"بوابة حلب" (إحدى المشاريع الإعلامية في مؤسسة سمارت)، إن أكثر من 1000 شخص شاركوا بالمظاهرة، حاملين علم الثورة السورية ولافتات كتب على بعضها "نعم لحملة مكافحة الفساد، تحية للجيش الوطني".

 وأضاف "بكور" أنهم خرجوا في المظاهرة تأييدا للحملة الأمنية ونتيجة لاستمرار أعضاء المجلس المحلي بـ"الفساد" حسب وصفه، حيث طالبوا باعتقال أعضائه وإحالتهم إلى القضاء، مشيرا أن الجهات التركية وعدتهم قبل ثلاثة أشهر بإقالة المجلس وتعيين آخر جديد لكن لم يحصل أي تغيير.

وأطلق "الجيش الوطني" في وقت سابق الاثنين، حملة أمنية في  في منطقي "درع الفرات" و"غصن الزيتون" ضد خلايا قوات النظام السوري و"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) وتنظيم "الدولة الإسلامية" إضافة للمتهمين بعمليات السرقة والخطف وتجارة السلاح والمخدرات.

وسبق أن توصل وجهاء "الحراك الثوري" في بلدة صوران، إلى اتفاق مع أعضاء المجلس المحلي فيها، بوساطة تركية وممثلين عن الجيش السوري الحر وشخصيات أمنية، يقضي بحل المجلس الحالي وتشكيل مجلس جديد.

وشهدت البلدة مظاهرات استمرت أشهر ضد المجلس المحلي لصوران، مطالبين بإقالة أعضائه، حيث يتهمونهم بالفساد الإداري والمالي، كما هددوا بتنفيذ إضراب عام في حال لم تنفذ مطالبهم، أوقفت خلالها مديرية التربية والتعليم في البلدة، معلمين اثنين عن العمل نتيجة مشاركتهما بالحراك.

الاخبار المتعلقة

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 أغسطس، 2019 7:07:51 م خبر سياسي مظاهرة
الخبر السابق
"الجبهة الوطنية" تعلن إسقاط طائرة استطلاع روسية شمال غرب حماة
الخبر التالي
"فريق الاستجابة" ينتشل 13 جثة من مقبرة جماعية في محافظة الرقة