"الحر" وكتائب إسلامية يبدآن عملية عسكرية ضد النظام جنوب إدلب

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 أغسطس، 2019 10:30:14 ص خبر عسكري الجيش السوري الحر

سمارت - إدلب

بدأ الجيش السوري الحر وكتائب إسلامية الثلاثاء، عملية عسكرية على مواقع قوات النظام السوري جنوبي شرقي محافظة إدلب شمالي سوريا.

وقالت "الجبهة الوطنية للتحرير" التابعة لـ "الحر" في بيانات منفصلة اطلعت عليها "سمارت"، إنها بدأت عملية عسكرية على مواقع قوات النظام والميليشيات الموالية لها جنوب شرق مدينة إدلب، حيث قتلت عددا من العناصر وأسرت ضابط خلال عمليات التقدم، كما استولت على دبابة وثلاث عربات "بي أم بي" ورشاش ثقيل.

وأضافت غرفة عمليات "وحرض المؤمنين" التي تضم كتائب إسلامية منها تنظيم "حراس الدين" و"أنصار التوحيد" و"الحزب الإسلامي التركستاني" في بيان منفصل، أنها كسرت خطوط الدفاع الأولى للنظام في قرى تل مرق والسلومية والجدوعية وشم الهوى جنوب شرق إدلب، واستولت على رشاش ثقيل.

إلى ذلك ذكرت "هيئة تحرير الشام" عبر وسائل إعلامها أن ريف إدلب الجنوبي الشرقي يشهد اشتباكات عنيفة بين مقاتلي الفصائل العسكرية وعناصر الكتائب الإسلامية من جهة وعناصر قوات النظام والميليشيات الموالية لها من جهة أخرى.

وأفاد ناشطون محليون لـ "سمارت" أن المنطقة التي تشهد عملية عسكرية لـ "الحر" والكتائب الإسلامية تعتبر مهمة استراتيجيا كونها تضم عددا نقاط عسكرية روسية، كما تعتبر ضعيفة عسكريا بعد نقل النظام عدد كبير من قواته إلى مدينة خان شيخون والقرى المحيطة بها التي سيطر عليها مؤخرا.

وتحاول "سمارت" التواصل مع مصادر عسكرية تابعة لـ "الحر" والكتائب الإسلامية، للوقف على تفاصيل العملية العسكرية ونتائجها الأولية، دون تلقيها رد.

ويأتي ذلك بعد سيطرة  قوات النظام على مدينة خان شيخون الاستراتيجية وكامل ريف حماة الشمالي، وفرض النظام حصارا تاما على نقطة المراقبة التركية التاسعة قرب مدينة مورك شمال حماة، وسط استمرار المعارك بين "الحر" والكتائب الإسلامية من جهة والنظام والميليشيات الموالية لها وبدعم من الطيران الروسي من جهة أخرى.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 أغسطس، 2019 10:30:14 ص خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
قتيلان وجرحى بانفجار عبوة ناسفة شمالي محافظة حلب
الخبر التالي
ارتفاع أسعار مواد البناء شمال الحسكة لزيادة الطلب عليها