ميليشيا عراقية تخلي مقراتها في منطقة البوكمال خوفا من تعرضها للقصف

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 أغسطس، 2019 2:08:01 م خبر عسكري إيران

سمارت - دير الزور

أخلت ميليشيا "الحشد الشعبي" العراقية المدعومة إيرانيا مقراتها في منطقة البوكمال قرب دير الزور شرقي سوريا خوفا من القصف وذلك بعد أن تعرضت لهجوم من طائرتين مسيرتين قرب الحدود السورية - العراقية.

وقالت مصادر خاصة لـ "سمارت" الثلاثاء، إن "الحشد الشعبي" في منطقة "الكتف" بمدينة البوكمال يخلي مقراته ليلا ويضع عليها حراسة عن بُعد حيث يلجأ العناصر للنوم بمنازل بعيدة عن تلك المواقع ويواري الآليات والسيارات تحت الأشجار في بساتين المنطقة.

وأعلن "الحشد الشعبي" الأحد، عن مقتل اثنين من عناصره بهجوم لطائرتين مسيرتين على بعد 15 كيلومترا من الحدود السورية في محافظة الأنبار العراقية، دون معرفة هوية الطائرتين، حسب وكالة "رويترز".

في سياق متصل أشارت مصادر محلية أن "الحشد الشعبي" و ميليشيا "حزب الله" العراقية تغير مواقعها في البوكمال، حيث وصلت إلى منطقة "الكتف" خمس سيارات دفع رباعي تقل نحو 30 عنصرا العراقية وثلاث أخرى مثبت عليها مضادات أرضية قادمة من قرية السويعية.

كما خرجت أربع سيارات تقل عناصر مزودين بأسلحة فردية من مدينة البوكمال باتجاه السويعية عبر الطريق المؤدي إلى الحدود العراقية، بحسب المصادر.

وتنتشر الميليشيات الإيرانية و العراقية المساندة لقوات النظام السوري في محافظة دير الزور، خاصة البوكمال حيث تتخذ من منازل المدنيين مقرات لها وسكن لعناصرها وعائلاتهم.

الاخبار المتعلقة

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 أغسطس، 2019 2:08:01 م خبر عسكري إيران
الخبر السابق
النظام يفرض مبالغ مالية على العائدين من مناطق "قسد" في دير الزور
الخبر التالي
مقتل مدني جنوب إدلب بقصف صاروخي لقوات النظام