الفصائل العسكرية توقف عمليتها جنوب شرق إدلب بعد ساعات من انطلاقها

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 أغسطس، 2019 6:38:41 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

سمارت - إدلب

أوقفت الفصائل العسكرية الثلاثاء، عمليتها جنوب شرق مدينة إدلب شمالي سوريا، بعد ساعات من انطلاقها، حيث قتل وجرح فيها عشرات العناصر لقوات النظام السوري.

وقال المتحدث باسم "الجبهة الوطنية للتحرير" النقيب ناجي مصطفى في تصريح إلى "سمارت" إن العملية كانت "استباقية" لأن قوات النظام كانت تحشد قواتها بالمنطقة والهدف منها "استنزاف" قوات النظام.

وبدوره أشار مصدر خاص لـ"سمارت" أن قرابة 20 عنصرا من قوات النظام قتلوا وجرح حوالي ستين آخرين بينهم ضابط برتبة "عقيد" نتيجة الهجوم للفصائل العسكرية على قريتي السلومية وشم الهوا بريف إدلب الجنوبي الشرقي.

وسبق أن بدأ الجيش السوري الحر وكتائب إسلامية في وقت سابق الثلاثاء، عملية عسكرية على مواقع قوات النظام السوري بريف إدلب الجنوبي الشرقي تمكنت خلالها من كسر خطوط الدفاع الأولى للنظام في قرى تل مرق والسلومية والجدوعية وشم الهوى.

 ويأتي ذلك بعد سيطرة  قوات النظام على مدينة خان شيخون الاستراتيجية وكامل ريف حماة الشمالي، وفرض النظام حصارا تاما على نقطة المراقبة التركية التاسعة قرب مدينة مورك شمال حماة، وسط استمرار المعارك بين "الحر" والكتائب الإسلامية من جهة والنظام والميليشيات الموالية لها وبدعم من الطيران الروسي من جهة أخرى.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 أغسطس، 2019 6:38:41 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
اشتباكات بين "الجيش الوطني" وعائلة من دير الزور في مدينة جرابلس بحلب
الخبر التالي
أهال في درعا يتظاهرون خلال تشييع أشخاص قتلهم النظام قبل سنوات