مواجهات بين "الحر" وكتائب إسلامية ضد النظام جنوب إدلب

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 أغسطس، 2019 11:15:49 م خبر عسكري هيئة تحرير الشام

سمارت - إدلب

اندلعت مواجهات بين الجيش السوري الحر وكتائب إسلامية ضد قوات النظام السوري والميليشيات الموالية لها في محيط بلد التمانعة جنوب مدينة إدلب شمالي سوريا، في محاولة للأخيرة بالسيطرة على البلدة.

وقالت "هيئة تحرير الشام" عبر وسائل إعلامها إنها استهدفت مواقع قوات النظام في محيط التمانعة بسيارة مفخخة، ما أسفر عن قتلى وجرحى، وانسحاب النظام من مزارع التمانعة.

وأضافت "الجبهة الوطنية للتحرير" التابعة لـ "الحر" أنها دمرت عربة "شيلكا" مجنزرة لقوات النظام في محيط التمانعة، بعد استهدافها بصاروخ مضاد للدروع.

وأشارت "تحرير الشام" أن قوات النظام لم تستطع سحب جثث عناصرها والجرحى من محيط قرية الزرزور جنوب إدلب، نتيجة استمرار المواجهات في المنطقة.

وتحاول "سمارت" التواصل مع قادة عسكريين بـ "الحر" والكتائب الإسلامية، للوقوف على حجم الخسائر البشرية والمادية الناتجة عن الاشتباكات، دون تلقي رد.

وذكر مصدر عسكري في "الجبهة الوطنية" لـ "سمارت" في وقت سابق الخميس، أن قوات النظام والميليشيات الموالية لها وصلت إلى الجهة الشرقية من بلدة التمانعة، حيث تشهد المنطقة اشتباكات مع مقاتلي "الحر" وعناصر الكتائب الإسلامية، في محاولة للأولى للسيطرة على البلدة.

ويستمر تقدم قوات النظام بعد سيطرتها على مدينة خان شيخون الاستراتيجية وكامل ريف حماة الشمالي، وفرض النظام حصارا تاما على نقطة المراقبة التركية التاسعة قرب مدينة مورك شمال حماة، وسط استمرار المعارك بين "الحر" والكتائب الإسلامية من جهة والنظام والميليشيات الموالية لها وبدعم من الطيران الروسي من جهة أخرى.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 أغسطس، 2019 11:15:49 م خبر عسكري هيئة تحرير الشام
الخبر السابق
"قسد" تعتقل خمسة شبان بتهمة التعامل مع "الحر" في قرية شمال الرقة
الخبر التالي
أمريكا تفرض عقوبات على جهات تدعم "حزب الله" و"الحرس الثوري" الإيراني