مظاهرات في محافظة حلب ضد النظام وحملته العسكرية على إدلب وحماة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 أغسطس، 2019 6:33:07 م خبر عسكريسياسياجتماعي مظاهرة

سمارت - حلب

تظاهر مئات الأشخاص الجمعة، في مدن وقرية بمحافظة حلب شمالي سوريا، ضد قوات النظام السوري ورئيسها بشار الأسد وحملتها العسكرية على محافظتي إدلب وحماة شمالي ووسط البلاد.

وتجمع نحو 500 شخص من بلدات وقرى ريف حلب الغربي أمام المجلس المحلي في قرية عنجارة، تأكيدا على استمرار الثورة السورية، ومطالبين بإسقاط النظام السوري رئيسه بشار الأسد.

كذلك دعا ناشطون محليون لمظاهرة في مدينة الأتارب، حيث تجمع أكثر من 150 شخصا في ساحة جب الصخر وسط المدينة، رافعين علم الثورة السورية، حيث طالبوا بإسقاط النظام ورئيسه بشار الأسد، كما نددوا بالحملة العسكرية على إدلب وحماة، وعبروا عن تضامنهم مع المدنيين بالمحافظتين.

إلى ذلك قال ناشطون محليون لـ "سمارت"، إن عشرات الأشخاص تظاهروا في مدينتي بزاعة ومارع شمال حلب، تضامنا مع المدنيين في إدلب وحماة، وتنديدا بالحملة العسكرية لقوات النظام وروسيا شمالي سوريا.

وقال أحد المنظمين للمظاهرة في قرية عنجارة علي حاج جاسم لـ "سمارت"، إنهم خرجوا في المظاهرة تأكيدا على استمرار الثورة حتى تحقيق أهدافها، ودعما للجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية في معاركهم ضد النظام والميليشيات الموالية له.

وأضافت الناشطة حنان عرابي أن النساء شاركن بالمظاهرة للتعبير عن تضامنهم مع المدنيين في إدلب وحماة، ولمطالبة المجتمع الدولي بمحاسبة النظام السوري على جرائم المرتكبة في سوريا.

وتأتي المظاهرات تزامنا مع استمرار الحملة العسكرية لقوات النظام وروسيا التي تشنها على محافظة إدلب، والتي أسفرت عن مقتل وجرح مئات المدنيين، ودمار كبير في البنية التحتية، إضافة إلى تقدمها وسيطرتها على مواقع استراتيجية فيها.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 أغسطس، 2019 6:33:07 م خبر عسكريسياسياجتماعي مظاهرة
الخبر السابق
روسيا: النظام السوري سيوقف إطلاق النار من طرف واحد في إدلب
الخبر التالي
حالات اختناق نتيجة استخدام "الجندرما" غاز مسيل الدموع لتفريق مظاهرة شمال إدلب