"الحر": وقف إطلاق النار بإدلب هدفه حل "تحرير الشام"

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 31 أغسطس، 2019 1:04:07 م خبر عسكريسياسي الجيش السوري الحر

سمارت - إدلب

قال الجيش السوري الحر السبت، إن الهدف من وقف إطلاق النار من قبل قوات النظام السوري الذي أعلنت عنه روسيا في محافظة إدلب شمالي سوريا، هو حل "هيئة تحرير الشام".

وأضاف مصدر عسكري مطلع بـ "الحر" في تصريح إلى "سمارت"، أن الاتفاق مدته ثمانية أيام، ستستمر خلالها المفاوضات والمحادثات بين تركيا وروسيا حول اتفاق "سوتشي"، وتنفيد بنود الاتفاق المتعلقة بالجانب التركي.

وأوضح المصدر من أبرز الشروط الاتفاق حل "تحرير الشام" و"حكومة الإنقاذ" العاملة في المناطق الخاضعة لسيطرتها، وإنهاء الكتائب الإسلامية الأخرى.

وتابع المصدر أن الاتفاق يتضمن إعادة فتح الطرق الدولية الوصلة بين محافظتي حلب وحماة "أم 5" ومحافظتي حلب واللاذقية "أم 4" وإنشاء نقاط مراقبة تركية – روسية في مدينتي خان شيخون ومورك.

وأشار المصدر أن من شروط الاتفاق استلام الجيش الوطني المرتبط بالحكومة السورية المؤقتة والمدعوم من تركيا و"الجبهة الوطنية للتحرير" خطوط التماس مع قوات النظام السوري.

ولفت المصدر أنه قوات النظام وروسيا سيكملان العمليات العسكرية شمالي سوريا، في حال عجزت تركيا عن تنفيذ شروط الاتفاق.

وخرقت قوات النظام السوري في وقت سابق السبت، اتفاق وقف إطلاق النار الذي أعلنت عنه روسيا، وقصفت بلدة جرجناز وقريتي الدير الشرقي والغربي جنوب مدينة إدلب.

وكانت وزارة الدفاع الروسية أعلنت  الجمعة 30 آب الجاري، عن اتفاق وقف إطلاق النار من قبل قوات النظام في منطقة وقف التصعيد في إدلب، اعتبارا من الساعة 06:00 من صباح السبت 31 آب 2019، دون تحديد موعد لانتهائه.

ويأتي اتفاق وقف إطلاق بعد تقدم كبير لقوات النظام السوري وسيطرتها على مواقع هامة جنوب إدلب منها مدينة خان شيخون وبلدة التمانعة وقرية الهبيط، إضافة إلى سيطرتها على كامل ريف حماة الشمالي، وحصارها لنقطة المراقبة التركية التاسعة في مدينة مورك.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 31 أغسطس، 2019 1:04:07 م خبر عسكريسياسي الجيش السوري الحر
الخبر السابق
النظام يخرق اتفاق وقف إطلاق النار ويقصف جنوب إدلب
الخبر التالي
"قسد" تنشئ مقرات عسكرية جديدة في مدينة الرقة