النظام يهمل الشكاوي المقدمة له لترحيل النفايات من أحياء مدينة ازرع في درعا

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 31 أغسطس، 2019 8:33:37 م خبر اجتماعي بيئة

سمارت - درعا

تهمل البلدية التابعة لحكومة النظام السوري الشكاوى المقدمة لها لترحيل النفايات من مدينة ارزع شمالي محافظة درعا جنوبي سوريا.

وقالت مصادر محلية لـ "سمارت" السبت، إن أهال في مدينة ازرع تقدموا بعشرات الشكاوي إلى البلدية من أجل ترحيل النفايات المتراكمة منذ أسابيع في الشوارع الرئيسية والأحياء السكنية إلا أن الأخيرة بررت ذلك بتعطل السيارة الخاصة بنقل القمامة وانعدام البدائل عنها.

وأشار أحد سكان المدينة يلقب "أبو علي" أن تراكم القمامة في أحياء "الخوصة والذنيبة، الحي الغربي و رجم الصوان، المحطة و ازرع البلد" أدى إلى انتشار الحشرات والقوارض فضلا عن انبعاث الروائح الكريهة.

واشتكى أهال في مدينة الصنمين يوم 18 آب الجاري،  من تجاهل بلدية النظام لمطالبهم بحرق النفايات بعيدا عن منازل المدنيين وسط مخاوف من انتشار الأمراض التنفسية الناتجة عن عملية الحرق.

ويهمل النظام السوري الشكاوى المقدمة لمؤسساته من الأهالي في المناطق الخاضعة لسيطرته، حول ضرورة إيجاد حلول لتجمعات القمامة وأزمة نقص الغاز وغيرها من الخدمات

وتخضع محافظة درعا بشكل كامل لسيطرة قوات النظام منذ تموز 2018، بعد أن أبرمت الأخيرة مع فصائل الجيش السوري الحر اتفاقات برعاية روسية، نصت على تسليم السلاح ووقف إطلاق النار وخروج الرافضين لـ"التسوية" نحو الشمال السوري، مع ضمانات للذين يرغبون بالبقاء بعدم التعرض لهم من قبل النظام.

الاخبار المتعلقة

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 31 أغسطس، 2019 8:33:37 م خبر اجتماعي بيئة
الخبر السابق
البنتاغون يقول إنه استهدف "قادة كبار" في تنظيم "القاعدة" بإدلب
الخبر التالي
العثور على جثة عنصر سابق في "تحرير الشام" مقطوع الرأس بالبوكمال