"الأمن السياسي" يحتجز ناشطة إعلامية وزوجها في مدينة عفرين بحلب

اعداد نور حمزة 🕔 تم النشر بتاريخ : 1 سبتمبر، 2019 2:01:57 م خبر عسكري إعلام

سمارت – حلب

احتجز جهاز "الأمن السياسي" التابع لـ"قوات الشرطة والأمن العام" ناشطة إعلامية وزوجها في مدينة عفرين القريبة من حلب شمال سوريا.

وقال نشاط إعلامي لـ"سمارت"  إن الناشطة سيسيلياا الطويل وزوجها الناشط رواد الابراهيم فقدا منذ أكثر من اسبوع خلال عودتهما إلى مدينة عفرين، التي انتقلا إليها منذ نحو شهرين.

وأضاف "الناشط" أنهم تمكنوا من معرفة مكان احتجازهما لدى "الأمن السياسي" بتهمة التخابر مع النظام السوري.

وتواصلت "سمارت" مع "اتحاد الإعلاميين السورين" للتعليق على الحادثة ، حيث أكدت الأخيرة أنها راجعت "الأمن السياسي" وتلقت وعودا بإطلاق سراحهما.

يأتي ذلك بعد أيام من احتجاز "هيئة تحرير الشام" للناشط الإعلامي عمر الأخرس خلال عودته إلى مدينة الأتارب غربي حلب.

ويتكرر احتجاز الإعلاميين لدى فصائل معارضة و"هيئة تحرير الشام" شمالي البلاد حيث تعرض الكثيرون منهم  للإهانة و التعذيب، دون محاكمتهم بشكل رسمي أو السماح لهم بالتواصل مع ذويهم.


 

الاخبار المتعلقة

اعداد نور حمزة 🕔 تم النشر بتاريخ : 1 سبتمبر، 2019 2:01:57 م خبر عسكري إعلام
الخبر السابق
جرحى مدنيون بانفجار لغم من مخلفات النظام شمال درعا
الخبر التالي
ارتفاع حصيلة قصف التحالف على محيط مدينة إدلب إلى 62 قتيلا وجريحا