ارتفاع أسعار الكتب والمستلزمات المدرسية بنسبة 40 بالمئة في مدينة دمشق

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 3 سبتمبر، 2019 11:10:22 ص خبر أعمال واقتصادفن وثقافة اقتصادي

سمارت - دمشق 

ارتفعت أسعار الكتب والمستلزمات المدرسية بنسبة بلغت نحو 40 بالمئة مع بدء العام الدراسي الجديد في مدينة دمشق الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري.

وقال صاحب مكتبة مدرسية طلب عدم نشر اسمه بتصريح لـ "سمارت"، إن إقبال أولياء أمور الطلاب على شراء القرطاسية ولباس المدراس "جيد لكنه ليس كما الأعوام السابقة" حيث أن معظمهم قلّلوا من شراء الكمية التي يحتاجها أبنائهم الطلاب ولجأوا إلى النوعية متوسطة الجودة بسبب ارتفاع الأسعار.

وأشار أن سعر البنطال المدرسي لطلاب مرحلتي الثانوية أو الإعدادية يتراوح بين 3000 إلى 6000 ليرة بعد أن كان العام الفائت يتراوح من 2000 إلى 3500 ليرة، ويتراوح سعر القميص المدرسي من 2500 إلى 5000 ليرة بعد أن كان  سعره نحو 3000 ليرة.

 وتراوح سعر بدلة طالب الإبتدائي من 2000 إلى 3500 بعد أن كان 1500 ليرة، في حين تراوح سعر الحقائب من 2500 إلى 4000  للمرحلة الإبتدائية ومن 4000 إلى 10000 لحقيبة طالب الثانوي أو الإعدادي، بحسب صاحب المكتبة.

وأوضح أن نسخة الكتب المدرسية لطلاب الصف الأول الثانوي الفرع الأدبي والعلمي بلغت 6300 ليرة، فيما بلغ سعر نسخة الكتب لطالب الثاني ثانوي فرع أدبي 6500 والعلمي 7000 ليرة، أما كتب طالب الثالث ثانوي أدبي بلغت 5500 ليرة والعلمي 7000 ليرة.

واشتكت امرأة من ارتفاع أسعار التكاليف قائلة، إن لديها ثلاثة طلاب في مراحل دراسية مختلفة حيث اشترت ثلاث حقائب بسعر بلغ 18 ألف ليرة وما زالت تحتاج إلى نفس القيمة لشراء قرطاسية أبنائها، وأفادت امرأة أخرى لديها ثلاثة طلاب يدرسون في المرحلتين الثانوية والإعدادية أن أبنائها سيلبسون الثياب التي كانوا يلبسونها العام الفائت عوضا عن شراء ثياب جديدة مرتفعة السعر.

وتشهد كافة المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام ارتفاعا في أسعار المستلزمات المدرسية وسط صعوبة في قدرة الأهالي على شرائها لأبنائهم الطلاب بسبب ارتفاع التكاليف وعدم تناسب مدخولهم الشهري مع تلك الأسعار.

الاخبار المتعلقة

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 3 سبتمبر، 2019 11:10:22 ص خبر أعمال واقتصادفن وثقافة اقتصادي
الخبر السابق
"الإدارة الذاتية" تعلق عمل مؤسسة إعلامية في مناطق سيطرتها
الخبر التالي
إصابة متطوع في قوات النظام برصاص مجهولين شمال درعا