ارتفاع أسعار الخضروات في البوكمال يرغم الأهالي على خفض كمية المؤنة المجففة

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 3 سبتمبر، 2019 1:57:38 م خبر أعمال واقتصاد اقتصادي

سمارت - دير الزور

ارتفعت أسعار الخضروات في مدينة البوكمال الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري وميليشياتها الموالية قرب دير الزور شرقي سوريا، ما أرغم معظم العائلات إلى خفض كمية المؤنة المجففة.

وقالت مصادر محلية لـ "سمارت" الثلاثاء، إن معظم أهالي المدينة عمدوا إلى تقليل كمية الخضروات المجففة التي يخزونها مؤنة لفصل الشتاء بسبب ارتفاع سعرها حيث تراوح سعر كيلو البامية من 500 إلى 700 ليرة سورية، وتراوح سعر كيلو البندورة بين 400 و500 ليرة، وبلغ سعر كيلو الفليفلة الحمراء 500 ليرة.

وأشارت المصادر أن العائلات قللّت كمية مؤنة المكدوس أيضا بسبب ارتفاع تكاليف المواد التي تدخل في صناعته حيث بلغ سعر علبة الزيت سعة 4 ليترات 2800 ليرة، وتراوح سعر كيلو الباذنجان من 200 إلى 250 ليرة، في حين بلغ سعر كيلو الجوز 7000 ليرة.

ويعتمد السوريون على المؤونة الغذائية من رب البندورة والباذنجان والبامية المجففة، المكدوس والكشك و الزيتون وغيرها، لكن ارتفاع الأسعار في ظل التدهور الاقتصادي خلال السنوات الماضية أرغم العديد من العوائل عن التوقف عن تحضير تلك المؤن أو تقليل الكميات التي يحتاجونها.

وتشهد الخضروات ارتفاعا في أسعارها لأسباب عدة أبرزها أن الميليشيات العراقية تنقل بشكل مستمر كميات كبيرة منها إلى العراق إضافة لنقل شاحنات محملة بالبيض والمحروقات ومواد أخرى رغم أن  الحدود مغلقة بين مدينتي البوكمال السورية و
"القائم" العراقية، إلا أن الميليشيات تسمح بتهريب بعض البضائع مقابل مبالغ مالية.

الاخبار المتعلقة

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 3 سبتمبر، 2019 1:57:38 م خبر أعمال واقتصاد اقتصادي
الخبر السابق
قوات النظام تصادر سيارات مدنية غرب الرقة
الخبر التالي
ارتفاع أسعار الخضروات في دمشق متأثرة بتراجع الليرة أمام الدولار