"تحرير الشام" تطلق النار على طبيب بإدلب وتحتجزه لساعات رغم إصابته

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 4 سبتمبر، 2019 10:28:06 ص خبر عسكريإغاثي وإنساني هيئة تحرير الشام

سمارت - إدلب

أطلقت مجموعة أمنية تابعة لـ"هيئة تحرير الشام" ليل الثلاثاء – الأربعاء، النار على طبيب في محافظة إدلب شمالي سوريا، لتعود وتحتجزه لساعات أثناء علاجه في مشفى معبر باب الهوى.

وقالت "الجمعية الطبية السورية الأمريكية" (سامز) في بيان على حساباتها بمواقع التواصل الاجتماعي اطلعت عليه "سمارت" إن مجموعة مسلحة عرّفت عن نفسها أنها تتبع لـ"تحرير الشام"، أطلقت النار على سيارة الطبيب عثمان الحسن خلال توجهه من منزله في مدينة الدانا إلى مشفى معرة مصرين (المدعوم من قبلها) لإجراء عمل جراحي عاجل.

وتابع البيان أن إطلاق النار تسبب بانزياح السيارة عن الطريق لتقوم بعدها المجموعة المسلحة بإنزال الطبيب منها وإطلاق الرصاص على ساقه والاعتداء عليه بالضرب ليسعفوه بعدها إلى مشفى معبر باب الهوى.

وأضاف البيان أنه خلال علاج الطبيب اقتحمت المجموعة المسلحة غرفة العمليات واحتجزته واقتادته لجهة مجهولة، حيث أعادته بعد ساعات إلى المشفى.

وحذرت "سامز" من أن الانتهاكات الأمنية بحق الكوادر الطبية تشكل عائقا كبيرا أمام استمرار الاستجابة الإنسانية لسكان الشمال السوري في ظل الحملة العسكرية لروسيا وقوات النظام السوري، محملة "السلطات المحلية المسيطرة" مسؤولية سلامة الكوادر الطبية.

وتكررت في الآونة الأخيرة اعتقالات "تحرير الشام" لكوادر طبية وإعلامية وموظفين منظمات إنسانية وإغاثية بتهم مختلفة، دون عرضهم على المحاكم، أو الكشف عن تهمهم ومكان اعتقالهم.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 4 سبتمبر، 2019 10:28:06 ص خبر عسكريإغاثي وإنساني هيئة تحرير الشام
الخبر السابق
"الوحدات" الكردية تطلق سراح متهمين بالإنتماء لتنظيم "الدولة" في الرقة
الخبر التالي
كوادر طبية تعلق عملها في إدلب بعد اعتداء "تحرير الشام" على طبيب