وقفة احتجاجية في مدينة إدلب بعد اعتداء "تحرير الشام" على طبيب

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 4 سبتمبر، 2019 3:11:44 م خبر سياسي هيئة تحرير الشام

سمارت - إدلب

نفذ الكادر الطبي للمشفى التخصصي الجراحي في مدينة إدلب شمالي سوريا، الأربعاء، وقفة احتجاجية بعد اعتداء "هيئة تحرير الشام" على طبيب خلال توجهه إلى مشفى لإجراء عملية جراحية إسعافية لأحد المرضى.

وكانت مجموعة أمنية تابعة لـ"هيئة تحرير الشام" أطلقت الليلة الماضية، النار على طبيب في محافظة إدلب، لتعود وتحتجزه لساعات أثناء علاجه في مشفى معبر باب الهوى.

وأعرب المعتصمون لـ"سمارت" عن رفضهم لاستهداف الكوادر الطبية والمرافق الصحية، مطالبين كافة الجهات المتواجدة بالمناطق الخارجة عن سيطرة النظام بحماية الكوادر الطبية.

وسبق أن أعلن عدد من الكوادر الطبية في وقت سابق الأربعاء، تعليق عملها في محافظة إدلب، احتجاجا على اعتداء "هيئة تحرير الشام" على الطبيب، في حين اعترفت الأخيرة ذلك.

وقال مديرالمشفى حسام دبيس بتصريح إلى "سمارت" إنهم والكوادر الطبية والإدارية يدينون ما تعرض له الطبيب عثمان الحسن من أذى جسدي ونفسي، مطالبا بمحاسبة العناصر التابعين لـ"هيئة تحرير الشام" المسؤولين عن الاعتداء.

وحذر "دبيس" من أن هذه الاعتداءات ممكن أن تتسبب بتقليص وجود الكوادر الطبية في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام.

وتكررت في الآونة الأخيرة اعتقالات "تحرير الشام" لكوادر طبية وإعلامية وموظفين منظمات إنسانية وإغاثية بتهم مختلفة، دون عرضهم على المحاكم، أو الكشف عن تهمهم ومكان اعتقالهم.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 4 سبتمبر، 2019 3:11:44 م خبر سياسي هيئة تحرير الشام
الخبر السابق
450 ألف طفل سوري ولدوا في تركيا
الخبر التالي
تركيا ترّحل أكثر من 36 ألف لاجئ سوري إلى إدلب منذ بداية العام