"أردوغان": منطقة خفض التصعيد في إدلب تختفي تدريجيا

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 4 سبتمبر، 2019 5:02:06 م خبر دوليعسكريسياسي تركيا

سمارت - تركيا

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن منطقة خفض التصعيد في محافظة إدلب شمالي سوريا، تختفي تدريجيا بسبب الحملة العسكرية لقوات النظام السوري.

وأضاف أردوغان خلال مؤتمر صحفي في العاصمة التركية أنقرة الثلاثاء، "إدلب تختفي تدريجيا، وتتمزق مثلما حدث في حلب، لا يمكننا الصمت على ذلك"، مشيرا أنه سيجري كل الاتصالات اللازمة مع الأطراف في المنطقة للتوصل لحل للوضع في إدلب.

وسبق أن قال "أردوغان" عقب لقائه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في العاصمة موسكو الأسبوع الفائت، إن هجمات قوات النظام السوري على محافظة إدلب، تمنع تركيا من الإيفاء بالتزاماتها بموجب اتفاق "سوتشي"، مضيفا أن "قتل النظام للمدنيين في إدلب من البر والجو تحت ذريعة محاربة الإرهاب أمر غير مقبول".

وكانت وزارة الدفاع الروسية أعلنت  الجمعة 30 آب الجاري، عن اتفاق وقف إطلاق النار من قبل قوات النظام في منطقة وقف التصعيد في إدلب، اعتبارا من الساعة 06:00 من صباح السبت 31 آب 2019، دون تحديد موعد لانتهائه، إلا أن قوات النظام خرقت الاتفاق اكثر من مرة خلال الأيام الفائتة.

ويأتي ذلك بعد تقدم كبير لقوات النظام السوري وسيطرتها على مواقع هامة جنوب إدلب منها مدينة خان شيخون وبلدة التمانعة وقرية الهبيط، إضافة إلى سيطرتها على كامل ريف حماة الشمالي، وحصارها لنقطة المراقبة التركية التاسعة في مدينة مورك.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب أردوغان توصلا الاثنين 17 أيلول 2018، على اتفاق لإنشاء منطقة منزوعة السلاح في محافظة إدلب.

وتشن قوات النظام وروسيا حملة قصف جوي مكثف على حماة و إدلب وشمال اللاذقية منذ أواخر شهر نيسان، أدت لمقتل وجرح مئات المدنيين، ونزوح مئات الآلاف، ودمار واسع في البنية التحتية لا سيما المشافي والمدارس.

الاخبار المتعلقة

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 4 سبتمبر، 2019 5:02:06 م خبر دوليعسكريسياسي تركيا
الخبر السابق
تركيا ترّحل أكثر من 36 ألف لاجئ سوري إلى إدلب منذ بداية العام
الخبر التالي
كادر طبي غرب حلب يعلق عمله بعد اعتداء "تحرير الشام" على طبيب في إدلب