كادر طبي غرب حلب يعلق عمله بعد اعتداء "تحرير الشام" على طبيب في إدلب

اعداد محمد حسين | تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 4 سبتمبر، 2019 5:58:01 م خبر إغاثي وإنساني هيئة تحرير الشام

سمارت - إدلب

علق الكادر الطبي في مشفى "رعاية الأمومة والطفولة" بمدينة الأتارب غرب حلب شمالي سوريا  الأربعاء، عمله احتجاجا على اعتداء "هيـئة تحـرير الشـام" على طبيب أثناء توجهه لمشفى باب الهوى بإدلب.

وقال مصدر من إدارة المشفى لـ "بوابة حلب" (إحدى مشاريع مؤسسة سمارت الإعلامية)، إنهم علقوا عملهم احتجاجا على الاعتداء بالضرب والشتم على الطبيب عثمان الحسن، وعدم احترام الكوادر الطبية وانتهاك حرمة المشفى الذي يعمل فيه بمنطقة باب الهوى.

وأضاف المصدر أنهم لن يستقبلوا أي حالة طبية مهما كانت حتى محاسبة المسؤولين عن الاعتداء على الطبيب، واحترام المشافي والكوادر الطبية، مشيرا أن المرضى المتواجدين في المشفى سيظلون تحت العناية والرعاية.

وكانت مجموعة أمنية تابعة لـ"هيئة تحرير الشام" أطلقت الليلة الماضية، النار على طبيب في محافظة إدلب، لتعود وتحتجزه لساعات أثناء علاجه في مشفى معبر باب الهوى.

وسبق أن أعلن عدد من الكوادر الطبية في وقت سابق الأربعاء، تعليق عملها في محافظة إدلب، احتجاجا على اعتداء "هيئة تحرير الشام" على الطبيب، في حين اعترفت الأخيرة ذلك.

وتكررت في الآونة الأخيرة اعتقالات "تحرير الشام" لكوادر طبية وإعلامية وموظفين منظمات إنسانية وإغاثية بتهم مختلفة، دون عرضهم على المحاكم، أو الكشف عن تهمهم ومكان اعتقالهم.

الاخبار المتعلقة

اعداد محمد حسين | تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 4 سبتمبر، 2019 5:58:01 م خبر إغاثي وإنساني هيئة تحرير الشام
الخبر السابق
"أردوغان": منطقة خفض التصعيد في إدلب تختفي تدريجيا
الخبر التالي
"قسد" تعتقل 12 شابا لتجنيدهم في صفوفها بمحافظة الرقة