مظاهرتان تضامنا مع أهالي إدلب وحماة شمال حلب

اعداد محمد حسين | تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 سبتمبر، 2019 7:15:02 م خبر سياسيإغاثي وإنساني مظاهرة

سمارت - حلب

تظاهر مئات الأشخاص الجمعة،  في قرية أرشاف ومدينة اعزاز بمحافظة حلب شمالي سوريا، تضامنا مع محافظتي إدلب وحماة اللتان تتعرضان لحملة عسكرية من قوات النظام السوري ورسيا.

وخرج عشرات المتظاهرين في قرية أرشاف بمظاهرة تحت عنوان "إدلب الخضراء حضن الثورة"، مرددين شعارات ضد النظام و "هيئة تحرير الشام" وقائدها "أبو محمد الجولاني".

ورفع المتظاهرون علم الثورة السورية و لافتات كتب على بعضها "أهالي إدلب أهلنا، أحرار إدلب لا ضامن لكم الا الله، الإرهاب.. الأسد الرايات السوداء المليشيات الانفصالية، مصير إدلب لا تحدده المؤتمرات بل يحدده الشعب المتوحد".

وقال المتظاهر علاء المحمد لـ "سمارت" إن خرجوا بالمظاهرة للتأكيد على استمرار الثورة السورية حتى تحقيق أهدافها، وتنديدا بالجرائم التي يرتكبها النظام وحلفائه في سوريا.

وأضاف مهجر من حمص يدعى "ثائر" أنه شارك للتعبير عن تضامنه مع أهل إدلب الذين يتعرضون لحملة عسكرية من النظام وروسيا.

كما تظاهر المئات المهجرين من مدينة  تل رفعت والقرى المحيطة بها تضامنا مع الأهالي في محافظتي إدلب وحماة وضد "وحدات حماية الشعب" الكردية قرب معبر "باب السلامة" في مدينة اعزاز، مطالبين الجيش الحر باستعادة المناطق الخاضعة لـ "الوحدات" الكردية، حسب ناشطين محلين.

وسبق أن تظاهر مئات الأشخاص الجمعة 30 آب 2019، في مدن وقرية بمحافظة حلب، ضد قوات النظام السوري ورئيسها بشار الأسد وحملتها العسكرية على محافظتي إدلب وحماة شمالي.

وتأتي المظاهرات تزامنا مع استمرار الحملة العسكرية لقوات النظام وروسيا التي تشنها على محافظة إدلب، والتي أسفرت عن مقتل وجرح مئات المدنيين، ودمار كبير في البنية التحتية، إضافة إلى تقدمها وسيطرتها على مواقع استراتيجية فيها.

الاخبار المتعلقة

اعداد محمد حسين | تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 سبتمبر، 2019 7:15:02 م خبر سياسيإغاثي وإنساني مظاهرة
الخبر السابق
جريحان من "الحر" بانفجار لغم أرضي شمال حلب
الخبر التالي
متظاهرون يطردون موالون لـ "تحرير الشام" من مظاهرة ضد النظام بمدينة إدلب