"الهلال الأحمر" يبدأ بتوزيع مساعدات إنسانية على نازحي مخيم "الركبان"

اعداد محمد حسين | تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 سبتمبر، 2019 11:38:19 م خبر إغاثي وإنساني الحصار

سمارت – حمص

وزعت منظمة "الهلال الأحمر السوري" بإشراف الأمم المتحدة الجمعة، مساعدات غذائية على نازحي مخيم "الركبان" (240 كم جنوب شرق مدينة حمص) على الحدود السورية - الأردنية.

وقال عضو المكتب الإعلامي في الإدارة المدنية بالمخيم عمر الحمصي  لـ "سمارت" إن فرق "الهلال الأحمر" وزعوا نحو 1500 سلة غذائية من أصل 3 آلاف مقدمة من برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة على العائلات النازحة عبر 3 مراكز توزيع داخل مخيم "الركبان".

وأضاف "الحمصي" أن عملية التوزيع تحتاج لوقت بسبب اتساع رقعة المخيم إلى جانب وجود عمليات توزيع ضمن منطقة الـ 55  الخاضعة لسيطرة فصيل "جيش مغاوير الثورة" المدعوم من قوات التحالف الدولي.

ورجح "الحمصي" أن سلة المساعدات الغذائية ستكفي العائلة المؤلفة من خمسة أشخاص مدة شهر أو شهر ونصف، كونها تضم مواد غذائية بكميات أكبر من المساعدات السابقة.

وتتألف السلة الغذائية المقدمة من "الأمم المتحدة" من 50 كغ من الطحين و15 أرز و5 كغ معكرونة و5 كغ سكر، إضافة إلى زيت نباتي وبقوليات.

وأشار إلى أنه بعد خمسة أيام من التوزيع "الهلال الأحمر" والأمم المتحدة سيعقدان اجتماع مع اللجنة المدنية في المخيم، حيث يوجد احتمال خروج الراغبين بالتوجه نحو المناطق الخاضعة للنظام  بالشاحنات.

ودخل وفد من الأمم المتحدة ومنظمة "الهلال الأحمر السوري" الأحد 18 آب 2019، إلى لمخيم الركبان تحضيرا لإجراء عمليتي إحصاء واستبيان للراغبين بالمغادرة أو البقاء في المخيم.

وسبق أن قال فصيلان بالجيش السوري الحر و"الإدارة المدنية" إن "الهلال الأحمر" والأمم المتحدة تجهزان لإحصاء الراغبين الجدد بالمغادرة إلى المناطق الخاضعة لسيطرة النظام.

وقال ناشطون محليون لـ "سمارت" إن نصف قاطني مخيم الركبان خرجوا منه باتجاه المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام و"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) والجيش السوري الحر، منذ بدء تطبيق الخطة الروسية لإخلاء المخيم قبل نحو سبعة أشهر.

ويفرض النظام منذ بداية تشرين الأول الفائت، حصارا على مخيم الركبان مانعا دخول المواد الغذائية والطبية له، وسط مناشدات من إدارته لإيصال المساعدات لأكثر من 50 ألف شخص كانوا بداخله، يعيشون  أوضاعا إنسانية صعبة، كما توفي العديد من الأطفال نتيجة  نقص الأدوية والرعاية الطبية.

الاخبار المتعلقة

اعداد محمد حسين | تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 سبتمبر، 2019 11:38:19 م خبر إغاثي وإنساني الحصار
الخبر السابق
الائتلاف الوطني يحذر من موجة لجوء جديدة
الخبر التالي
"الوحدات" الكردية تعتقل رئيس بلدية شرق الرقة