تراجع الإقبال على الأسواق في حماة نتيجة تذبذب الأسعار لارتفاع الدولار

اعداد محمد حسين | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 سبتمبر، 2019 10:38:20 م خبر أعمال واقتصاد اقتصادي

سمارت - حماة 

تراجع إقبال السكان على الأسواق في مدينة حماة وسط سوريا نتيجة تذبذب أسعار البضائع بسبب ارتفاع سعر صرف الدولار نحو 10 ليرات سورية ليسجل 666 ليرة للشراء في مدينة حماة وسط سوريا.

وقال أحد التجار ومصدر محلي لـ "سمارت" إن المبيعات شبه متوقفة فمعظم الناس لاتملك المال الكافي ويشترون الحاجيات الأساسية لمنازلهم فقط.

وأضاف التاجر، أن الأسعار في تصاعد مستمر نتيجة استمرار صعود الدولار، وتابع: "يوميا ترتفع أسعار المواد بمقدار 100-200 ليرة (...) سنغلق محلاتنا (...) الناس يضعون اللوم على التاجر رغم أن نشرات الأسعار تتبدل كل ساعة بسبب تغيير سعر صرف الدولار مقابل الليرة السورية، مما يجعل الزبائن يفقدون الثقة بالتاجر".

وامتنع أهال مع بداية الموسم الدراسي الحالي عن تسجيل أبنائهم بالمدارس الخاصة ورياض الأطفال بسبب ارتفاع أقساطها في مدينة حماة وسط سوريا الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري.

وسبق أن اشتكى أهالي مدينة حماة من ارتفاع أسعار الألبسة وفواتير الكهرباء في مدينة حماة، وسط غياب رقابة مؤسسات وأجهزة النظام.

ويشهد سعر الذهب وصرف الليرة السورية أمام الدولار الأمريكي تذبذبا، في معظم المحافظات السورية، متأثرا بالأوضاع السياسية التي تشهدها البلاد إضافة إلى "آلية ضخ الأموال التي يعتمدها البنك المركزي" التابع للنظام السوري، بحسب تجار وصرافة.

الاخبار المتعلقة

اعداد محمد حسين | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 سبتمبر، 2019 10:38:20 م خبر أعمال واقتصاد اقتصادي
الخبر السابق
"الحرس الثوري" يدرب عناصره في دير الزور
الخبر التالي
اليونان تعلن وصول 424 لاجئا إلى جزرها قادمين من تركيا