تراجع الإقبال على الأسواق شمال الحسكة نتيجة تذبذب الأسعار لارتفاع الدولار

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 8 سبتمبر، 2019 10:41:15 م خبر أعمال واقتصاد اقتصادي

سمارت - الحسكة

تراجع إقبال السكان على الأسواق في مدينة القامشلي قرب الحسكة شمالي شرقي سوريا نتيجة تذبذب أسعار البضائع بسبب انخفاض قيمة الليرة السورية أمام سعر صرف الدولار الأمريكي.

وقال تاجر مواد غذائية يلقب "أحمد" بتصريح إلى "سمارت" الأحد، إن أسواق المدينة تشهد ركودا في المبيع والشراء بعدما اضطر التجار لرفع أسعار البضائع حيث أنهم يشترونها بالدولار ويبيعونها بالليرة السورية.

وبلغ سعر كيلو السكر 375 ليرة سورية بعد أن كان قبل يومين 300، وارتفع سعر كيلو الشاي من 4000 إلى 5000، بينما ارتفع سعر علبة السمنة وزن واحد كيلوغرام من 1900 إلى 2300، ووصل سعر كيلو الأرز إلى 800 مرتفعا بمقدار  200 ليرة، بحسب التاجر.

وأفاد أحد سكان القامشلي شفان تمي أن تذبذب أسعار المواد الغذائية والبضائع أدى لإرباك الأهالي وتراجع الإقبال على الأسواق في ظل عدم قدرة الموظفين على الشراء نتيجة عدم تناسب مدخولهم الشهري مع الأسعار الجديدة.

وأصدرت بلدية مدينة القامشلي التابعة لـ "الإدارة الذاتية" الكردية في وقت سابق الأحد، أمر إداري بمنع رفع أسعار المواد الغذائية وخاصة الخبز دون قرار منها.

بدوره أوضح تاجر الصرافة والمجوهرات محمد خير رمضان أن إقبال السكان على شراء وبيع الذهب متوسط بسبب عدم استقرار الأسعار، مشيرا أن سعر غرام الذهب عيار 21 بلغ 27400 بعد أن كان قبل يومين 26700 في حين بلغ سعر الدولار للمبيع 688 بعد أن كان 658، وشراء 684 بعد أن كان 655.

وكانت الليرة السورية سجلت السبت 7 أيلول 2019، سعر 675 ليرة أمام الدولار الأمريكي الواحد، حيث يعتبر أسوأ سعر لها منذ استقلال الدولة السورية عام 1946م، والانفصال بين الليرتين السورية واللبنانية بين عامي 1948م و1949م.

الاخبار المتعلقة

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 8 سبتمبر، 2019 10:41:15 م خبر أعمال واقتصاد اقتصادي
الخبر السابق
ارتفاع سعر لحم الغنم للضعف خلال شهر واحد في مدينة حلب
الخبر التالي
قتيل بانفجار لغم أرضي شرق دير الزور