قوات النظام تعزز انتشارها في مدينة دمشق لحماية الحجاج الشيعة

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 10 سبتمبر، 2019 10:54:17 م خبر عسكريسياسيفن وثقافة قوات النظام السوري

سمارت - دمشق

عززت قوات النظام السوري وميليشياتها الموالية لها انتشارها في مدينة دمشق الثلاثاء، لحماية الحجاج الإيرانيين واللبنانيين والعراقيين من الطائفة الشيعية تزامنا مع حلول يوم "عاشوراء".

وقال شهود عيان بتصريح إلى "سمارت"، إن قوات النظام والميليشيات الإيرانية وميليشيا "حزب الله" اللبنانية زادت عدد حواجزها ورفعت عدد عناصرها وسيّرت دوريات في المنطقة القديمة من دمشق والتي تضم سوق الحميدية وقلعة "صلاح الدين" و مقام"السيدة رقية" الذي يعد دار عبادة للشيعة و المسجد الأموي (جامع بني أمية الكبير).

وأضاف الشهود نقلا عن عدد من الحجاج الشيعة أنهم يصلون إلى المقامات الدينية ضمن مجموعات منظمة تحمل كل مجموعة اسم حملة خاصة منها، " حجاج الأنوار المحمدية و الصدر الاسلامية، بدر الكبرى و كفيل الحوراء، أهل الكساء و حبيب بن مظاهر، إضافة إلى محبي أهل البيت و نفَس رسول الله".

واستنفرت قوات النظام السوري والميليشيات الموالية لها في المنطقة القديمة بمدينة دمشق الاثنين، تزامنا مع اقتراب حلول يوم "عاشوراء" الذي تحي طقوسه الطائفة الشيعية كل عام، حيث نصبت حواجز وأجرت تفتيشا دقيقا لحقائب النساء والرجال المارين.

و"عاشوراء" هو اليوم العاشر من شهر محرم في التقويم الهجري، و يصادف اليوم الذي قتل فيه الحسين بن علي حفيد النبي محمد في معركة "كربلاء"، ويعتبره "الشيعة" يوم عزاء وحزن، حيث يتبعون طقوسا خاصة بهم و يرتدون فيها اللون الأسود ويضربون أنفسهم بالسلاسل والسيوف حتى تسيل الدماء منهم.

وتساند الميليشيا "الشيعية" اللبنانية والعراقية والإيرانية قوات النظام منذ انطلاق الثورة السورية، حيث خاضت معظم المعارك معه ضد الفصائل العسكرية، قتل فيها المئات من عناصرها كما ساهمت في حصار بعض المناطق السورية سابقا كبلدة مضايا في ريف دمشق

الاخبار المتعلقة

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 10 سبتمبر، 2019 10:54:17 م خبر عسكريسياسيفن وثقافة قوات النظام السوري
الخبر السابق
"تحرير الشام" : أعدمنا شخصين نفذا تفجير جسر الشغور لصالح النظام
الخبر التالي
تربية حماة: خسرنا 52 مدرسة بسبب قصف النظام وسيطرته على الريف الشمالي