نجاة قيادي سابق بـ "الحر" من محاولة اغتيال في مدينة درعا

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 سبتمبر، 2019 12:59:57 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

سمارت - درعا

نجا الخميس، قيادي سابق في الجيش السوري الحر يعمل حاليا عضوا بـ "لجنة التفاوض" من محاولة اغتيال عبر تفجير عبوة ناسفة زرعها مجهولون في مدينة درعا جنوبي سوريا.

وقال شهود عيان بتصريح إلى "سمارت"، إن القيادي السابق في "فوج الهندسة والصواريخ" التابع لـ "الجبهة الجنوبية" أدهم أكراد نجا من محاولة الاغتيال بعدما انفجرت العبوة بسيارته المركونة أمام منزله بحي "طريق السد"، واقتصرت الأضرار على الماديات.

وتشهد محافظة درعا عمليات إطلاق نار متكررة من قبل مجهولين استهدفت بعضها عناصر لقوات النظام السوري بينما طالت معظمها مقاتلون سابقون في الجيش الحر إضافة لشبان وموظفين سابقين في المجالس المحلية، وسط اتهامات يوجهها الناشطون للنظام بالمسؤولية عن ذلك.

وسيطرت قوات النظام على كامل المحافظة في تموز 2018، بعد إبرامها مع فصائل الجيش الحر اتفاقات "تسوية" برعاية روسية، نصت على تسليم السلاح ووقف إطلاق النار وخروج الرافضين للاتفاق نحو الشمال السوري، مع ضمانات للذين يرغبون بالبقاء بعدم التعرض لهم من قبل الأول.

الاخبار المتعلقة

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 سبتمبر، 2019 12:59:57 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
هنغاريا تعلن عن عزمها افتتاح قنصلية لها في دمشق
الخبر التالي
روسيا تقصف مقرات لـ"الحزب الإسلامي التركستاني" غرب إدلب