مقتل قيادي في حزب "البعث" وجرح شخصين بحادثتي إطلاق نار في درعا

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 سبتمبر، 2019 11:51:20 ص خبر عسكري قوات النظام السوري

سمارت - درعا

قتل قيادي في "حزب البعث العربي الاشتراكي" التابع للنظام السوري، وأصيب شخصان آخران بجروح خطيرة الجمعة، نتيجة إطلاق نار في حادثتين منفصلتين بمحافظة درعا جنوبي سوريا.

وقالت مصادر محلية لـ "سمارت"، إن مجهولين اقتحموا مكتب مدين الجاموس عضو قيادة شعبة اليرموك لدى "حزب البعث" في مدينة داعل (16 كم شمال مدينة درعا)، وأطلقوا النار عليه ما أدى لمقتله على الفور، وإصابة معاونه "نور الدين الجاموس" بطلقتين في البطن.

وأشارت المصادر، أن القتيل والجريح نقلا إلى المشفى الوطني في مدينة درعا، وسط استنفار أمني في المدينة من قبل فرع "المخابرات الجوية" التابع لقوات النظام السوري، إضافة إلى نشر حواجز مؤقتة (طيارة) هناك.

وفي سياق متصل أصيب شاب بطلق ناري في الرأس أثناء تواجده أمام منزله في حي درعا المحطة إثر إطلاق نار عشوائي ضمن احتفالات في منطقة البانوراما بمدينة درعا، استخدمت خلالها رشاشات ثقيلة، وتم إسعافه إلى المشفى الوطني.

وفي نيسان الفائت، أصيب قياديان سابقان في الجيش السوري الحر برصاص مجهولين في مدينة داعل، كما سبق أن جرح ثلاثة عناصر بهجوم لمجهولين على حاجز يتمركز به عناصر "المخابرات الجوية" التابعة لقوات النظام في مدينة داعل.

وتشهد محافظة درعا عمليات اغتيال متكررة تستهدف بعضها أشخاصا تابعين لقوات النظام بينما تستهدف أخرى قياديين سابقين في "الحر"، ينفذ غالبيتها مجهولون، وسط اتهامات من قبل ناشطين بمسؤولية النظام عن معظمها.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 سبتمبر، 2019 11:51:20 ص خبر عسكري قوات النظام السوري
الخبر السابق
الولايات المتحدة: لن نرسل قوات إضافية إلى سوريا من أجل الدوريات في المنطقة الآمنة
الخبر التالي
مقتل طفل وجرح امرأة بقصف مدفعي لقوات النظام جنوب إدلب