"تحرير الشام" تفرج عن ثلاثة قادة في "الحر" بشروط

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 سبتمبر، 2019 9:34:41 م خبر عسكري هيئة تحرير الشام

سمارت - إدلب

أفرجت "هيئة تحرير الشام" السبت، عن ثلاثة قادة عسكريين بفصيل "أجناد الشام" التابع للجيش السوري الحر، شريطة تسليم كافة المدافع لديه والقول عن بيان أصدره سابقا للمطالبة بالإفراج عنهم أنه "مزور".

وقالت مصادر خاصة لـ"سمارت" إن "تحرير الشام" اعتقلت الليلة الماضية كل من القادة العسكريين الملقبين "أبو بكر الحموي"  و "أبو المجد الحموي"  و"أبو بلال الحبشي" بمحيط مدينة إدلب، لتعود وتطلق سراحهم في وقت سابق اليوم بعد مصادرة أسلحتهم الفردية وسياراتهم الخاصة، دون معرفة مكان الاعتقال.

وأضافت المصادر أن "تحرير الشام" وافقت على إطلاق سراح القادة العسكريين بعد رضوخ الفصيل لمطلبيها بتسليم المدافع التي بحوذته (لم يعرف عددها) والإعلان بأن بيان المطالبة بالإفراج عنهما "مزور".

وأشار فصيل "أجناد الشام" في بيانه الصادر الليلة الماضية والمتداول على مواقع التواصل الاجتماعي أن "تحرير الشام سلبت مستودعات السلاح في قرية بابسقا (على الحدود السورية التركية)" منذ عامين، ورغم الاجتماعات العديدة مع "مجلس الشورى بتحرير الشام" لم يتم رد حقوق الفصيل العامة والخاصة بأفراده (تعويض القتلى والجرحى).

ولفت الفصيل في بيانه أنه لم يشارك بأي اقتتال بين الفصائل العسكرية التابعة للحر والكتائب الإسلامية، مشددا أن سلاحه كان فقط لمواجهة قوات النظام السوري.

وتكررت اعتداءات "تحرير الشام واعتقالها لكوادر طبية وإعلامية وموظفي منظمات إنسانية وإغاثية بتهم مختلفة، دون عرضهم على المحاكم، أو الكشف عن تهمهم ومكان اعتقالهم.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 سبتمبر، 2019 9:34:41 م خبر عسكري هيئة تحرير الشام
الخبر السابق
مجموعة فرنسية تستثمر فندقين في مدينة دمشق
الخبر التالي
أهالي يشتكون رداءة الخبز في محافظة حمص