انتشار ظاهرة بيع مشاريع تخرج للطلاب في جامعة دمشق وسط صمت إدارة الجامعة

اعداد خالد عبد الحميد | تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 سبتمبر، 2019 1:50:20 م خبر فن وثقافة فساد

سمارت – دمشق

تنتشر ظاهرة بيع مشاريع التخرج وحلقات البحث الجاهزة للطلاب في جامعة دمشق، وخاصة في كليات  الهندسة المدنية والمعمارية، ضمن مكتبات على أطراف الحرم الجامعي، دون أي تدخل من قبل إدارة الجامعة أو حكومة النظام السوري لمنعها.

وقالت طالبة في كلية الهندسة المعمارية بجامعة دمشق لـ "سمارت" الأحد، إن الظاهرة منتشرة بشكل كبير في كليات الجامعة، حيث يطلب مدرس المادة من الطلاب مشاريعا وحلقات بحث، ليقوم بعض الطالب بشرائها جاهزة من مكاتب مخصصة لهذا الغرض.

وأضافت الطالبة التي رفضت الكشفت عن إسمها لأسباب أمنية، أن أسعار هذه المشاريع تصل إلى 200 ألف ليرة سورية للمشروع الواحد، وقد تزيد عن هذا السعر، ما يفتح المجال أمام المكتبات باستغلال حاجة الطالب لضمان علامة مرتفعة في المادة.

وقالت طالبة أخرى رفضت الكشفت عن اسمها أيضا إن شراء بعض الطلاب للمشاريع الجاهزة والحصول على علامة مميزة، يسيء للطلاب الآخرين الذين أنجزوا مشاريعهم بأنفسهم، متهمة المسؤولين عن المواد والمشاريع بعدم التدقيق على عمل الطلاب للتفريق بينهم.

وسبق أن أعرب طلاب، عن استيائهم من نتائج مسابقة كلية العمارة بجامعة دمشق، بسبب سرعة صدور النتائج وعدم حصولهم على مقعد بالكلية، متهمين وزارة التعليم العالي بالاعتماد على "الواسطة" لإعطاء مقاعد الناجحين للمعارف.

الاخبار المتعلقة

اعداد خالد عبد الحميد | تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 سبتمبر، 2019 1:50:20 م خبر فن وثقافة فساد
الخبر السابق
مرضى يشتكون ساعات الانتظار الطويل للعلاج في مشفى جامعة حلب
الخبر التالي
جريح بانفجار قنبلة عنقودية من مخلفات قصف للنظام على جنوب حلب