شكاوى من سوء الخدمات الطبية ونقص الأدوية في "مستشفى إزرع الوطني" بدرعا

اعداد خالد عبد الحميد | تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 سبتمبر، 2019 2:27:56 م خبر أعمال واقتصادإغاثي وإنساني صحة

سمارت – درعا

اشتكى أهال الأحد، من سوء الخدمات الطبية ونقص الأدوية في المستشفى الوطني بمدينة إرزع الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري (27 كم شمال مدينة درعا) جنوبي سوريا.

وقال طبيب يعمل في مستشفى مدينة إزرع لـ "سمارت" إن المستوى الذي تقدمه المستشفى عبارة خدمات تماثل خدمات العيادات والمراكز الصحية، ولا تقارن بمستوى خدمات المستشفيات.

وأضاف "الطبيب" الذي طلب عدم ذكر اسمه، أن المستشفى يقدم خدمات العيادات الخارجية والإصابات الخفيفة والعمليات الباردة، أما العمليات الساخنة والعناية المشددة فتفتقد إلى الإمكانيات والأدوية والأجهزة، خيث يرسل المريض في هذه الحالات لتلقي العلاج في مستشفيات العاصمة دمشق.

وقال أحد المرضى المراجعين للمشفى إنه يعاني نتيجة تعطل المصعد بشكل الدائم داخل المشفى، ما يجبره على استخدام الأدراج لإجراء غسيل للكلية في طابق آخر، مشيرا أن ذلك يسبب له المعاناة لأنه لا يستطيع المشي، قائلا إنه يتوسل لبعض العاملين في المستشفى ليحملوه.

وأضاف مريض آخر أنه يضطر لشراء الأدوية من خارج المستشفى بسبب النقص الحاد بالأدوية، ما يشكل عبءاً إضافيا عليه نظرا لارتفاع أسعار الأدوية وتكاليف العلاج.

وسبق أن أغلق النظام أعدادا من المشافي التي كانت تعمل في محافظتي درعا والقنيطرة خلال وجود الجيش السوري الحر، وأبرزها مشافي الرفيد وبريقة والقنيطرة والناصرية، حيث اشتكى الأهالي من عدم وجود مشاف قريبة من قراهم.

وتخضع محافظة درعا بشكل كامل لسيطرة قوات النظام منذ تموز 2018، بعد أن أبرمت الأخيرة مع فصائل الجيش السوري الحر اتفاقات برعاية روسية، نصت على تسليم السلاح ووقف إطلاق النار وخروج الرافضين لـ"التسوية" نحو الشمال السوري، مع ضمانات للذين يرغبون بالبقاء بعدم التعرض لهم من قبل النظام.

الاخبار المتعلقة

اعداد خالد عبد الحميد | تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 سبتمبر، 2019 2:27:56 م خبر أعمال واقتصادإغاثي وإنساني صحة
الخبر السابق
جريح بانفجار قنبلة عنقودية من مخلفات قصف للنظام على جنوب حلب
الخبر التالي
نساء في مدينة حماة يشتكين من انتشار ظاهرة التحرش بالمواصلات العامة