بنوك في دمشق تنفي تلقيها بلاغا من النظام لمنح الموظفين قروضا مالية

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 سبتمبر، 2019 2:35:08 م خبر أعمال واقتصاد اقتصادي

سمارت - دمشق

نفى موظفون في مصارف بنكية بمدينة دمشق أن يكونوا تلقوا بلاغا من حكومة النظام السوري لمنح الموظفين العاملين في مؤسسات الأخيرة قروضا مالية تخولهم شراء المواد الغذائية والسلع الإستهلاكية من دون فوائد.

وقال موظفون طلبوا عدم نشر أسمائهم لأسباب أمنية بتصريح إلى "سمارت" الثلاثاء، إنهم توجهوا إلى مصرف "التسليف الشعبي" الذي يقع عند "ساحة المحافظة" للحصول على قرض مالي إلا أن موظفي البنك أبلغوهم أنهم لم يتلقوا تعليمات تخولهم منح القروض حتى الآن.

وأضافوا أنهم توجهوا أيضا إلى مصارف عقارية وتجارية فأخبرهم الموظفين أنهم غير معنيين بذلك وأن القروض تشمل فقط العاملين الذين يستلمون رواتبهم من هذه المصارف نفسها.

ويأتي ذلك بعدما أعلنت وزارة "التجارة الداخلية وحماية المستهلك" أنها أبلغت جميع المصارف العامة بقرار منح الموظفين العاملين في مؤسسات النظام قروضا تصل إلى 300 ألف ليرة مقسمة على ست دفعات لمدة ستة أشهر يحق لهم صرفها على المواد الغذائية من صالاتها "حصرا"، على أن يكون التسديد خلال أربع سنوات من دون فوائد، بحسب وسائل إعلام النظام.

وتشهد المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام ارتفاعا متكررا بأسعار المواد الغذائية لأسباب عدة أبرزها انهيار قيمة الليرة السورية أمام الدولار الأمريكي، كما تشهد نقصا حادا في المحروقات إذ تقف مئات السيارات على طوابير الانتظار أمام محطات الوقود، بعد تخفيض وزارة النفط والثروة المعدنية بحكومة النظام مخصصات البنزين المسموح بتعبئتها إلى النصف.

الاخبار المتعلقة

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 سبتمبر، 2019 2:35:08 م خبر أعمال واقتصاد اقتصادي
الخبر السابق
وفد أمريكي يبلغ "قسد" أنه سينقل معتقلين أمريكيين من تنظيم "الدولة" إلى بلادهم
الخبر التالي
"أردوغان": المنطقة الآمنة شرق الفرات تتسع من مليونين إلى 3ملايين لاجئ