منظمة تطالب النظام بالإفراج عن امرأة اعتقلها لكشفها انتهاكات دار أيتام بدمشق

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 سبتمبر، 2019 2:24:57 م خبر عسكريإغاثي وإنساني معتقل

سمارت - دمشق

طالبت منظمة نسائية الخميس، قوات النظام السوري بالإفراج عن امرأة اعتقلها لكشفها عن انتهاكات تجري في دار لرعاية الأيتام بالعاصمة السورية دمشق.

وقالت منظمة "نسوية" عبر حسابها الخاص بموقع "فيسبوك"، إن قوات النظام احتجزت "رنا" على ذمة التحقيق بعدما كذبت شكواها التي تقدمت بها عن التعذيب والضرب المبرح الذي يتعرض له الأطفال الأيتام في "دار الرحمة" بحي ركن الدين في دمشق.

وأوضحت المنظمة أنه قبل أن تتقدم "رنا" بالشكوى كتبت منشورا على وسائل التواصل الاجتماعي تكشف فيه عن تعذيب الأطفال من قبل العاملين في دار الأيتام وفقا لما سمعته من أصوات صراخ وما شاهدته بعينيها نظرا لقرب مكان سكنها من الدار، مشيرة أن الكثير من الأشخاص أكدوا صحة ما أدلت به في ذات المنشور.

ولم تذكر المنظمة متى تم اعتقال "رنا" وأين هي محتجزة الآن.

وتواصلت "سمارت" مع المنظمة للحصول على تفاصيل أوفى لكنها لم تتلق ردا حتى الآن.

وتأسست "دار الرحمة" في كانون الثاني عام 2007، وتقدم الرعاية الصحية والتربوية والجسدية والتعليمية والنفسية للفتيات من سن 14 إلى 16 عاما، وفق ما تعرف عن نفسها.

وتضم منظمة "نسوية" 35 ناشطة وكاتبة من سوريا والأردن والعراق ومصر والمغرب، تأسست عام 2014 وتعمل بشكل تطوعي لتوعية النساء في المجالات المختلفة ومساعدتهن للتخلص من العنف الذي يتعرضن له، وفق ما تعرف عن نفسها.

الاخبار المتعلقة

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 سبتمبر، 2019 2:24:57 م خبر عسكريإغاثي وإنساني معتقل
الخبر السابق
مصادر تنفي قصف الطائرات السعودية لمواقع إيرانية شرق دير الزور
الخبر التالي
الليرة السورية تتراجع أمام الدولار الأمريكي خلال أسبوع لتسجل 630