مواطنون أتراك يحطمون محال وسيارات لاجئين سوريين في ولاية أضنة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 سبتمبر، 2019 10:43:42 ص خبر دولياجتماعي لاجئون

سمارت - تركيا

حطّم مواطنون أتراك ليل الخميس – الجمعة، محالا تجارية وسيارات للاجئين سوريين في ولاية أضنة جنوبي تركيا، بعد اتهامات لشباب سوريين بالاعتداء الجنسي على طفل تركي، لتؤكد الولاية أن الاعتداء نفذه مواطن تركي ولا علاقة للسوريين به.

وتداولت وسائل إعلام تركية مقاطع مصورة تظهر تجمع المواطنين الأتراك والهجوم على المحال التجارية للاجئين السوريين والسيارات التي يمتلكونها.

وقالت ولاية أضنة في بيان على موقعها الرسمي إن قسم الشرطة في مدينة أضنة تلقى إشعارا حول الاعتداء الجنسي على طفل يبلغ من العمر 11 عاما من قبل مواطن تركي ويتحدث التركية، حيث بدأت التحقيقات القضائية بالحادثة.

ودعت الولاية في بيانها المواطنين الأتراك إلى مساعدة أجهزة الأمن والتحلي بـ "الحس السليم"، دون الطلب منهم صراحة بالتوقف عن الهجوم على اللاجئين السوريين.

وكان عشرات الأتراك هاجموا نهاية شهر حزيران 2019، محلات تجارية يديرها سوريون في حي "إيكتيلي" التابع لمنطقة "كوشوك شيكميجيه" بالطرف الأوروبي من مدينة اسطنبول التركية، كما سبق أن قتلت طالبة جامعية سورية وجرح طفل في مدينة غازي عينتاب جنوبي تركيا، خلال محاولة شابيين تركيين سرقة هاتفها المحمول.

وشهدت تركيا مقتل عدد من اللاجئين السوريين لأسباب مختلفة، منها اغتيال الناشطة السورية عروبة بركات وابنتها في مدينة إسطنبول، والعثور على جثتي امرأة سورية وطفلهافي غابة بولاية صقاريا شمالي غربي تركيا، والعثور على جثة طفل سوري في إحدى حدائق مدينة مرسين.

ويبلغ عدد اللاجئين السوريين المسجلين في تركيا قرابة  3 ملايين و587 ألف لاجئ، وفق ما قال وزير الخارجية التركي سليمان صويلو خلال كلمة له ضمن فعالية حول اللاجئين في ولاية كوجا التركية، في وقت سابق.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 سبتمبر، 2019 10:43:42 ص خبر دولياجتماعي لاجئون
الخبر السابق
اشتباك بين مجموعتين مسلحتين في مدينة عفرين شمال حلب
الخبر التالي
إصابة شخص مقرب من النظام بجروح خطيرة جراء محاولة اغتيال في درعا