منظمة تتهم تركيا بمحاولة "طمس" هوية سكان منطقة عفرين الأصليين بحلب

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 سبتمبر، 2019 4:46:53 م خبر دولياجتماعي تركيا

سمارت - تركيا

اتهمت منظمة "سوريون من أجل الحقيقة والعدالة" الجمعة، الحكومة التركية بمحاولة "طمس" هوية سكان منطقة عفرين الأصليين شمال مدينة حلب شمالي سوريا.

وقالت المنظمة في ورقة وجهتها إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة إن "آلية العمل الجديدة لدى السجل المدني في عفرين (ذات الغالبية الكردية)، والتي وضعتها الحكومة التركية، لا تفرّق بين النازحين والسكان الأصليين من حيث الانتماء الجغرافي "وعليه فهي تتجاهل عند التسجيل ماضي وأصول الكثير من الأشخاص".

وأضافت المنظمة أن السجل المدني الجديد لا يدرج معلومات بطاقة الهوية السابقة للشخص، تاركاً الدليل الرسمي على أصول المواطنين في ملف ورقي واحد "معرّض للتلف أو الضياع/الاختفاء في أي وقت".

ولفتت المصادر أن الفصائل العسكرية التابعة للجيش السوري الحر وتركيا ارتكبت انتهاكات ضد مواقع تاريخية وثقافية ودينية، منوهة أنه خلال العملية العسكرية دمرت الآليات العسكرية التابعة لتركيا والجيش الوطني الضريح التاريخي "علي دادا" في عفرين.

إلى ذلك أشارت المنظمة أن "الاعتقالات التعسفية" تزداد بشكل ملحوظ خلال الأشهر الثلاثة الماضية، موضحة أنها وثقت 56 حالة خلال شهر حزيران و 63 حالة خلال شهر تموز و80 حالة خلال شهر آب 2019.

وتعرّف منظمة "سوريون من أجل الحقيقة والعدالة – Syrians for Truth and Justice-STJ" عن نفسها بأنها سورية، وتعمل على توثيق انتهاكات حقوق الإنسان المرتكبة في سوريا وضدّ السوريين وتعمل من "أجل تحقيق العدالة والتغيير".

وتسيطر تركيا وفصائل من الجيش السوري الحر على منطقة عفرين منذ شهر آذار 2019، بعد طرد "وحدات حماية الشعب" الكردية منها، ويتعرض الطرفين الأولين لانتقادات من قبل الناشطين والمنظمات الحقوقية، إذ قالت منظمة العفو الدولية، إنه على تركيا وضع حد لـ"الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان" المرتكبة في منطقة عفرين بحلب.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 سبتمبر، 2019 4:46:53 م خبر دولياجتماعي تركيا
الخبر السابق
النظام يعدم أربعة معتقلين من درعا بينهم قيادي بـ "الحر"
الخبر التالي
ثلاثة جرحى في مظاهرة ضد "قوات النظام" بقرية شرق دير الزور