قوات أمريكية تدّمر أنفاقا عسكرية حفرتها "قسد" قرب الحدود مع تركيا

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 سبتمبر، 2019 5:26:49 م خبر عسكري وحدات حماية الشعب الكردية

سمارت - الرقة

دمرّت قوات أمريكية و "مجلس تل أبيض العسكري" التابع لـ "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) السبت، أنفاقا عسكرية حفرتها الأخيرة سابقا قرب الحدود التركية في محافظة الرقة شمالي شرقي سوريا.

وقالت وسائل إعلام تابعة لـ "قسد" و"الإدارة الذاتية" الكردية، إن دورية مشتركة بين القوات الأمريكية و "قوات أمن الحدود" المنضوية ضمن "مجلس تل أبيض" دمرّت عددا من الخنادق التي انسحبت منها "قسد" في نقطة "المصرف" على الأطراف الشمالية لمدينة تل أبيض.

وسبق أن دمرّت "قسد" عبر آلياتها الهندسية السبت 24 آب الماضي، عددا من الخنادق والأنفاق التي حفرتها في منطقتي تل أبيض شمال الرقة ورأس العين شمال الحسكة.

وحفرت "قسد" خلال الأشهر الماضية القليلة عددا من الأنفاق العسكرية بمناطق سيطرتها لاستخدامها في حال تعرضت لهجوم بعد أن هددت تركيا بشن عملية عسكرية ضدها شرق نهر الفرات، بحسب شهود عيان ومصادر محلية.

ويأتي تدمير الأنفاق في إطار تطبيق بنود الاتفاق الأمريكي - التركي على إنشاء "منطقة آمنة" تمتد من منطقة رأس العين بالحسكة إلى منطقة تل أبيض في الرقة بعمق خمسة كيلو مترات وتصل لتسعة في بعض المناطق، بحسب "الإدارة الذاتية".

فيما قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الاثنين 16 أيلول الجاري، إن طول المنطقة الآمنة على الحدود التركية - السورية يبلغ 910 كيلومترا ويصل عمقها إلى 30 كيلومترا.

وينص اتفاق "المنطقة الآمنة" على على تسيير دوريات أرضية وجوية مشتركة بين أمريكا وتركيا وانسحاب "قسد" و"وحدات حماية الشعب" الكردية المنضوية ضمنها من تلك المنطقة، على أن تتولى المجالس المحلية والعسكرية التابعة لـ "قسد" القيادة الأمنية والإدارة المحلية دون تدخل من تركيا، بحسب "الإدارة الذاتية".

ويأتي الاتفاق على إنشاء "المنطقة الآمنة" بعد تهديدات متكررة لتركيا بشن عملية عسكرية ضد "قسد" شرق نهر الفرات كان آخرها الثلاثاء 6 آب الجاري، للرئيس التركي "أردوغان" حيث قال إن تركيا ستدفع الثمن غاليا إذا لم تفعل ما هو لازم في شمالي سوريا.

الاخبار المتعلقة

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 سبتمبر، 2019 5:26:49 م خبر عسكري وحدات حماية الشعب الكردية
الخبر السابق
أردوغان: أنهينا استعداداتنا على طول الحدود مع سوريا
الخبر التالي
قتيلان لـ "تحرير الشام" بهجوم لمجهولين قرب حارم في إدلب