مديرية معاهد المدرسين تدمج فروعها نتيجة انقطاع الدعم عنها شمالي سوريا

اعداد محمد حسين | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 سبتمبر، 2019 6:21:28 م خبر فن وثقافة ثقافة

سمارت - حلب

دمجت مديرية المعاهد المتوسطة لإعداد المدرسين التابعة لوزارة التربية في الحكومة السورية المؤقتة عددا من فروعها في محافظتي حلب وإدلب شمالي سوريا لأسباب عدة أهمها توقف الدعم.

وقال مدير معهد حلب لإعداد المدرسين محمد رامز كورج بتصريح إلى "بوابة حلب" (أحد مشاريع مؤسسة سمارت الإعلامية) إنهم دمجوا ثمانية فروع في محافظة حلب وهي "عندان، عينجارة، دارة عزة، الأتارب، ريف حلب الجنوبي، اعزاز، مارع، تليل الشام" لتكون المقرات المركزية في مدينتي اعزاز والأتارب فقط.

وأوضح "كورج" أن هذه المجمعات تضم 1500 طالب تقريبا يدرسون منذ عام فيها، ومازالت المفاضلة مفتوحة لنحو 20 يوما أخرى لقبول طلاب هذا العام.

وأشار أنهم رفعوا مقترحا للوزارة لفتح معهد ثالث في بلدة بشقاتين لسهولة وصول طلاب "عندان، عينجارة، دارة عزة" إليه، بعد رفض بعض مدراء الأفرع دمج فروع الريفين الغربي والجنوبي لحلب بمعهد الأتارب مطالبين وزارة التربية بفتح فروع أخرى.

وبين "كورج" أن الدمج جاء نتيجة انقطاع الدعم، إضافة إلى عدم قدرة المجمعات التربوية ومديرية التربية على توظيف كل الخريجين واستيعابهم في المدارس "نتيجة عددهم الكبير"، لافتا أن المديرية خفضت أيضا من الكوادر الإدارية.

ونوه "كورج" أن  مديرية المعاهد في إدلب  دمجت أيضا معاهد "أطمة، جرجناز، حارم، البارة" ضمن فرع مدينة إدلب.

وسبق أن أوقفت منظمة "كومينكس" دعمها عن معظم المدارس التابعة لـ"مديرية التربية والتعليم المرتبطة بالحكومة السورية المؤقتة في محافظة حلب.

 وتعاني العملية التعليمية في المناطق الخارجة عن سيطرة قوات النظام، من صعوبات عدة أبرزها استمرار القصف وازدياد أعداد الطلاب بعد عمليات التهجير والنزوح وضعف الإمكانيات المادية  والدعم،  وتدخل فصائل العسكرية الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية.

الاخبار المتعلقة

اعداد محمد حسين | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 سبتمبر، 2019 6:21:28 م خبر فن وثقافة ثقافة
الخبر السابق
إجبار عائلة سورية في لبنان على نبش قبر طفلها وإخراجه من المقبرة "لأنها للبنانيين"
الخبر التالي
"قسد" تحتجز شاحنات نقل محروقات وسائقيها في الرقة