"العريضي": "بيدرسون" سيعلن عن تشكيل "اللجنة الدستورية"قبل نهاية أيلول

اعداد محمد حسين | تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 سبتمبر، 2019 12:59:36 م خبر دوليسياسي الهيئة العليا للمفاوضات

سمارت – تركيا

قال الناطق باسم "هيئة التفاوض" المنبثقة عن "مؤتمر الرياض 2" الأحد، لـ "سمارت" إن المبعوث الأممي إلى سوريا غير بيدرسون سيعلن عن تشكيل "اللجنة الدستورية السورية" قبل إحاطة سيقدمها في "مجلس الأمن" الدولي نهاية الشهر الجاري.

وأوضح الناطق باسم "الهيئة" أن دول روسيا وتركيا وإيران توافقت على أسماء "اللجنة الدستورية السورية" في القمة التي عقدت بأنقرة قبل أيام، موضحا أن هذه الأسماء ما تزال غير نهائية حتى الآن.

وأضاف "العريضي" أن المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا غير بيدرسون يفترض أن يعلن عن "اللجنة الدستورية" في الفترة الممتدة بين عودته من دمشق الاثنين، وموعد الإحاطة التي سيقدمها في مجلس الأمن يوم 30 أيلول الجاري، كما يفترض أن يعلن عن بدء عمل "اللجنة" في الوقت ذاته أو بعد ذلك بقليل.

وأشار "العريضي" إلى أن الخطوة التي تلي الإعلان عن تشكيل "اللجنة الدستورية" ستكون بدء عملها على دستور سوري جديد، موضحا أنهم وضعوا أسسا ناظمة لعمل "اللجنة" التي تضم رئاسة مشتركة بين المعارضة والنظام، ولجنة صياغة مؤلفة من 45 شخصا يتوزعون بالتساوي بين ممثلي النظام والمعارضة ومنظمات المجتمع المدني.

ولفت العريضي إلى وجود بعض النقاط التي ما تزال قابلة للمناقشة، مثل التصويت على المواد الإشكالية، ومرجعية اللجنة، وجدولها الزمني، والقواعد الإجرائية.

وسبق أن أكدت "العريضي" لـ "سمارت" أن التوافق على أسماء "اللجنة الدستورية" لن يكون صك براءة للنظام السوري، لافتا أن الأخير تعرض لضغط روسي للقبول بدخول العملية السياسية رغم سعيه لعرقلتها، "لأنه يعلم أن الدخول في هذا المسار يعني نهايته".

وسبق أن أعلن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، عن توصل الأطراف السورية إلى "اتفاق" على تشكيل "اللجنة الدستورية السورية"، بهدف تهيئة الظروف لحل سياسي في سوريا، إذ يرجح أن يعلن عن تشكيلها خلال جلسة "مجلس الأمن" التي ستعقد في 30 أيلول الجاري.

ويفترض أن تتألف اللجنة الدستورية التي أُعلن عنها في مؤتمر "الحوار الوطني السوري" (سوتشي) نهاية كانون الثاني 2018، من 150 عضوا ضمن ثلاث قوائم، تضم كل منها 50 عضوا، تحدد بالتساوي بين النظام السوري والمعارضة السورية وتبقى القائمة الثالثة ليختارها المبعوث الأممي، وهي ما تزال محط خلاف.

الاخبار المتعلقة

اعداد محمد حسين | تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 سبتمبر، 2019 12:59:36 م خبر دوليسياسي الهيئة العليا للمفاوضات
الخبر السابق
قتيل وثلاثة جرحى بقصف لقوات النظام جنوب إدلب
الخبر التالي
إصابة معلم وطالبين بهجوم مسلح على مدرسة بقرية جبرين في حلب