الولايات المتحدة ترحب بتشكيل "اللجنة الدستورية السورية" وتطالب النظام بوقف استهداف الأبرياء

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 سبتمبر، 2019 2:07:22 م خبر دوليسياسي مفاوضات

سمارت - تركيا

رحبت الولايات المتحدة الأمريكية الثلاثاء، بإعلان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش عن التوصل إلى اتفاق لتشكيل "اللجنة الدستورية السورية"، مطالبة في الوقت نفسه النظام السوري بقبول رغبة السوريين في العيش بأمان، والتوقف عن استهداف الأبرياء.

جاء ذلك في بيان صحفي نشر على الموقع الرسمي لوزارة الخارجية الأمريكية، التي أشارت أنه رغم وجود الكثير من العمل الواجب إنجازه، إلا أن تشكيل "اللجنة" هو خطوة مشجعة نحو التوصل إلى حل سياسي في سوريا، وفق قرار مجلس الأمن رقم 2254.

وأعرب البيان عن تقدير الولايات المتحدة لعمل الأمين العام للأمم المتحدة، ومبعوثها الخاص إلى سوريا، إضافة إلى دور تركيا وروسيا في تحقيق هذه النتيجة، مضيفة أنها ستستمر بدعم "بيدرسون" بقوة لدفع العملية السياسية وتشجيع جميع الجهود الممكنة للنهوض بالمسار السياسي.

وأكد البيان أنه "يجب أن يقبل نظام الأسد إرادة الشعب السوري في العيش بسلام، وعدم تهديده بالعنف والاحتجاز التعسفي والتجويع والوحشية"، مطالبا بالوقف الفوري لما وصفها بـ "الهجمات الشرسة التي يشنها النظام السوري وحلفاؤه ضد السوريين الأبرياء".

ويأتي بيان الخارجية الأمريكية عقب إعلان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، الانتهاء من تشكيل "اللجنة الدستورية السورية"، بعد أن توصلت الأطراف السورية لاتفاق على تشكيلها.

وتتكون اللجنة الدستورية التي أُعلن عنها في مؤتمر "الحوار الوطني السوري" (سوتشي) نهاية كانون الثاني 2018، من 150 عضوا ضمن ثلاث قوائم، تحدد بالتساوي بين النظام السوري والمعارضة السورية والأمم المتحدة.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 سبتمبر، 2019 2:07:22 م خبر دوليسياسي مفاوضات
الخبر السابق
مقتل عنصر من "تنظيم الدولة" بمداهمة لـ "قسد" والتحالف على قرية شرق دير الزور
الخبر التالي
بريطانيا تدعو النظام السوري للتواصل "بحسن نية" مع "اللجنة الدستورية"