أهال يشتكون صعوبة تأمين مياه الشرب في مدينة نوى شمال درعا

اعداد خالد عبد الحميد | تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 سبتمبر، 2019 10:56:16 م خبر أعمال واقتصاد قصف

سمارت – درعا

اشتكى أهال الجمعة، من نقص مياه الشرب وصعوبة تأمينها في مدينة نوى (25 كم شمال مدينة درعا) الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري جنوبي سوريا.

وقال عامل بلدية يعمل في إصلاح الشبكة طلب عدم الكشف عن اسمه بحديث مع "سمارت" إن قلة اليد العاملة تتسبب بتأخير إيصال المياه إلى المنازل، مضيفا أن السبب الرئيسي هو قلة ساعات الكهرباء المخصصة لتشغيل مضخة "تل جموع" و "الأشعري" في المنطقة الغربية لدرعا.

وقالت مصادر أهلية لـ "سمارت" إن الأهالي يعانون من تأمين مياه الشرب بعد تضرر شبكات المياه بسبب قصف قوات النظام على المدينة، إضافة لتأخر حكومة النظام عن إعادة تأهيلها بسبب نقص اليد العاملة والأعطال الكبيرة التي لحقت بالشبكة.

وأضافت المصادر أن الأهالي يضطرون لشراء المياه من الصهاريج، حيث يبلغ سعر المتر المكعب الواحد 1000 ليرة سورية.

وسبق أن اشتكى أهالي مدينة الشيخ مسكين (26 كم شمال مدينة درعا) الخميس، من عدم تأهيل شبكة الصرف الصحي من قبل بلدية المدينة التابعة لحكومة النظام السوري.

ورغم مضي عام من سيطرة قوات النظام على كامل محافظة درعا إلا أنها ما تزال تفتقر إلى الخدمات والبنى التحتية في ظل ارتفاع متكرر لأسعار البضائع فضلا عن النقص الحاد للمحروقات

الاخبار المتعلقة

اعداد خالد عبد الحميد | تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 سبتمبر، 2019 10:56:16 م خبر أعمال واقتصاد قصف
الخبر السابق
تركيا تقول إنها غير راضية عن المحادثات مع أمريكا بشأن المنطقة الآمنة في سوريا
الخبر التالي
"الأمم المتحدة" و "الهلال الأحمر" يمنعون تصوير العوائل الخارجة من مخيم الركبان