أهالي يشتكون عدم وجود معلمين في مدارس بدمشق

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 2 أكتوبر، 2019 11:48:28 ص خبر فن وثقافة ثقافة

سمارت - دمشق

اشتكى أهالي الأربعاء، عدم وجود معلمين في مدارس بالعاصمة السورية دمشق، وذلك بعد شهر من بدء العام الدراسي 2019 – 2020م.

وقالت "سلوى" (اسم مستعار) إن ابنها في الصف السادس الابتدائي بمدرسة دار السلام في حي الشعلان وحتى الآن لا يوجد معلمين لمواد الرياضيات والعلوم واللغة الإنكليزية، حيث يمضي الطلاب وقتهم باللعب خلال الحصص المخصصة لهذه المناهج.

وأشارت "سلوى" أنه إذا استمر الوضع كما هو عليه ستضطر لإعطاء ابنها دروس خصوصية في المنزل، وتحمل تكاليفها الباهظة.

وبدورها لفتت "مديحة" (اسم مستعار) أن ابنها طالب صف سابع بإحدى مدارس حي الميدان، وحتى الآن لا يوجد لديهم معلمين لمواد الفيزياء والكيمياء والتربية الدينية، مشيرة انها لا تملك المال لإعطاء ابنها الدروس الخصوصية في المنزل.

وأوضح إداري في إحدى مدارس دمشق رفض الكشف عن هويته، أن المعلمين أصحاب الخبرة لم يعد يكفيهم الراتب الشهري الذي يتقاضوه من وزارة التربية، لذلك يتجهون للعمل في إعطاء الدروس الخصوصية.

وتابع الإداري أنه من جهة أخرى لا يوجد إقبال من قبل المعلمين للعمل بنظام "الساعات" بسبب قلة الأجور والحاجة إلى اتباع دورات عديدة على المناهج التدريسية الحالية، لإيصال المعلومة للطلاب بشكل جيد، دون إيضاح القيمة المالية للساعة التدريسية.

إلى ذلك قال أحد المعلمين أن من أهم أسباب نقص المعلمين هو هجرة أصحاب الخبرة منهم وطلبهم للخدمة الاحتياطية بعد التوظيف ووجود شرط أداء الخدمة العسكرية الإلزامية عند التقدم بطلب التوظيف.

وسبق أن أغلق النظام السوري شهر أيلول 2019، رياض أطفال خاصة في المناطق العشوائية بدمشق وفرض غرامات مالية على القائمين عليها.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 2 أكتوبر، 2019 11:48:28 ص خبر فن وثقافة ثقافة
الخبر السابق
قتيلان من "الحزب الإسلامي التركستاني" باشتباك في إدلب
الخبر التالي
اغتيال مقاتل سابق بـ"الحر" في مدينة درعا