ارتفاع سعر اسطوانة الغاز في منطقة البوكمال بنسبة 33 بالمئة

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 3 أكتوبر، 2019 12:28:31 م خبر أعمال واقتصاد اقتصادي

سمارت - دير الزور

ارتفع سعر اسطوانة الغاز المنزلي بنسبة 33 بالمئة في منطقة البوكمال الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري قرب دير الزور شرقي سوريا، وسط صعوبة في الحصول عليها.

وقال أشخاص اشتروا اسطوانات غاز بتصريح إلى "سمارت" الخميس، إن مراكز التوزيع المعتمدة من قبل النظام السوري باعت الأهالي كل اسطوانة بسعر 4000 ليرة سورية بعد أن كانت قبل نحو أسبوعين 3000 ليرة.

و أوضحوا أن التوزيع جرى في مبنى بلدية قرية السويعية (5 كم جنوب شرق مدينة البوكمال)، مشيرين أن عدد الاسطوانات بلغ 200 فقط ولم يكفي احتياجات أهالي المنطقة.

ويضطر أهالي منطقة البوكمال الذهاب إلى قرية السويعية لشراء الغاز ما يزيد عليهم عبئ ماديا إضافيا، حيث أفاد أحد سكان مدينة البوكمال يلقب "أبو محمود" أنه استأجر دراجة نارية بألف ليرة سورية للذهاب إلى القرية من أجل شراء اسطوانة الغاز. 

و تشهد مدينة البوكمال أزمة نقص في اسطوانات الغاز المنزلية في ظل زيادة الطلب عليها وسط ارتفاع أسعارها بشكل كبير في السوق السوداء حيث بلغ سعرها نحو 5000 ليرة.

وسبق أن أغلقت مراكز توزيع اسطوانات غاز أبوابها أمام المواطنين في دمشق وريفها جنوبي سوريا، بسبب عدم توافر اسطوانات لتغطية حاجة السكان، كما أكد مسؤولون في حكومة النظام وجود نقص كبير في اسطوانات الغاز ومادة المازوت المخصصة للسكان في محافظة حماة وسط البلاد.

وشهدت مناطق سيطرة النظام منذ مطلع العام الجاري أزمة حادة في توفير المازوت والغاز المنزلي استمرت عدة أشهر، وخلقت مصاعب لدى المواطنين الذين يعانون أساسا من قلة الخدمات وساعات الكهرباء وأوضاع اقتصادية متردية.

ولمواجهة تلك الأزمة اتخذت حكومة النظام قرارا باحتكار توزيع الغاز وفق "بطاقة ذكية"، على المواطن الحصول عليها وتسجيل اسمه لدى لجان في الحي الذي يقطن به مقابل الحصول على اسطوانة واحدة شهريا، لكن المواطنين اشتكوا أنها لا تكفي سوى أسبوع.

الاخبار المتعلقة

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 3 أكتوبر، 2019 12:28:31 م خبر أعمال واقتصاد اقتصادي
الخبر السابق
"منسقو الاستجابة" يسجلون قصف 45 منطقة شمالي وغربي سوريا
الخبر التالي
فصيل محلي يهدد شرطة النظام في السويداء بعد إصابة شاب برصاص عناصرها