أهال يمنعون "حكومة الإنقاذ" من نقل تجهيزات كليتي الطب في إدلب

اعداد محمد حسين | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 أكتوبر، 2019 1:31:26 م خبر اجتماعيفن وثقافة ثقافة

سمارت – إدلب

منع أهال في مدينة كفرتخاريم قرب إدلب شمالي سوريا الأحد، "حكومة الإنقاذ" العاملة في مناطق "هيئة تحرير الشام" من نقل معدات وتجهيزات كليتي الطب البشري والأسنان التابعتين للحكومة السورية المؤقتة.

وقال ناشطون محليون لـ "سمارت" إن غضبا ورفضا شعبيا ساد بين أهالي مدينة كفرتخاريم بعد قرار "حكومة الإنقاذ" بنقل تجهيزات كليتي الطب البشري وطب الأسنان التابعتين لـ"جامعة حلب الحرة"، تمهيدا لدمجها بجامعة إدلب، بعد أشهر من الاستيلاء عليها.

وكانت "جامعة حلب الحرة" تتبع للحكومة المؤقتة، لكن بعد سيطرة "تحرير الشام" على كامل إدلب استولت على مبانيها "حكومة الإنقاذ".

وأوضح الناشطون، أن "حكومة الإنقاذ" تعمل منذ يومين على تفكيك التجهيزات والطاولات والمقاعد استعدادا لنقلها، لكن أهالي المدينة رفضوا الأمر ومنعوها من نقلها، بينما توعدت الحكومة بمعاودة محاولة نقلها في وقت لاحق.

وشهدت إدلب خروج عدة مظاهرات طلابية ونسائية ضد قرارات "مجلس التعليم العالي" التابع لـ "حكومة الإنقاذ" بإتباع جماعة حلب "الحرة" له، واستيلائه على مباني الأخيرة، ما اضطر الأخيرة لنقل مقرها إلى شمال مدينة حلب.

وتحاول "حكومة الإنقاذ"  الضغط على المؤسسات المدنية والمجالس المحلية والجامعات في إدلب وغربي حلب لجعلها تابعة لها، بعد فرض "تحرير الشام"  سيطرتها على كامل المنطقة عقب معارك مع الجيش السوري الحر.

الاخبار المتعلقة

اعداد محمد حسين | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 أكتوبر، 2019 1:31:26 م خبر اجتماعيفن وثقافة ثقافة
الخبر السابق
"قسد" تعزز مواقعها الحدودية مع تركيا شمال الرقة
الخبر التالي
اختفاء موظفين لشركة تجارية في السويداء