"الأمم المتحدة" تدعو لحماية المدنيين في شمالي شرقي سوريا

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 أكتوبر، 2019 12:27:04 م - آخر تحديث بتاريخ : 7 أكتوبر، 2019 1:02:56 م خبر دوليإغاثي وإنساني الأمم المتحدة

تحديث بتاريخ 2019/10/07 12:02:29 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت - سوريا 

دعت منظمة "الأمم المتحدة" الاثنين، إلى حماية المدنيين وحذرت من "الاستعداد للأسوأ" في شمالي شرقي سوريا بعدما انسحبت القوات الأميركية من نقاطها على الحدود السورية - التركية عقب التهديدات التركية بشن عملية عسكرية قريبة شرق نهر الفرات.

وقال منسق الشؤون الإنسانية الإقليمي لسوريا التابع للأمم المتحدة بانوس مومسيس، "لا نعرف ماذا سيحصل (...) نأمل الأفضل لكننا نستعد للأسوأ"، مشيرا أن الأمم المتحدة أعدت خططا طارئة لتقديم المساعدات للنازحين، بحسب وكالة "رويترز".

وانسحبت قوات أمريكية في وقت سابق الاثنين، من نقاط مراقبة حدودية مع تركيا في منطقة تل أبيض شمال الرقة كما أخلت قاعدتها العسكرية في "تل أرقم" بمنطقة رأس العين شمال الحسكة بشكل كامل، بعدما أعلن البيت الأبيض أن القوات الأمريكية لن تشارك في العملية العسكرية التركية ضد "قسد" ولن تتمركز قرب الحدود السورية التركية.

و هدد  الرئيس التركي رجب طيب أردوغان السبت، بشن عملية عسكرية ضد "قسد" في غضون يومين رغم أن بلاده وقعت مع أمريكا على اتفاق المنطقة الآمنة، فيما  توعدت "قسد" بشن "حرب شاملة" ضد أي هجوم تركي "غير مبرر" على شمالي شرقي سوريا.

وتوصلت كلا من تركيا وأمريكا مطلع آب الفائت، لاتفاق يقضي بإنشاء المنطقة الآمنة ينص على تسيير دوريات أرضية وجوية مشتركة بين البلدين وانسحاب "قسد" و"وحدات حماية الشعب" الكردية المنضوية ضمنها من تلك المنطقة.

ويأتي الاتفاق على إنشاء "المنطقة الآمنة" بعد تهديدات متكررة لتركيا بشن عملية عسكرية ضد "قسد" شرق نهر الفرات حيث قال  "أردوغان" يوم 6 آب الفائت إن تركيا ستدفع الثمن غاليا إذا لم تفعل ما هو لازم في شمالي سوريا.

الاخبار المتعلقة

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 أكتوبر، 2019 12:27:04 م - آخر تحديث بتاريخ : 7 أكتوبر، 2019 1:02:56 م خبر دوليإغاثي وإنساني الأمم المتحدة
الخبر السابق
مقاتلون في "قسد" ينفون وجود حشود للنظام على مشارف مدينة منبج في حلب
الخبر التالي
"أردوغان": "ترامب" أبلغني بسحب قوات بلاده من شمالي شرقي سوريا