أهال في مدينة داعل بدرعا يشتكون من صعوبة الحصول على الخبز

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 8 أكتوبر، 2019 3:39:18 م خبر أعمال واقتصاد اقتصادي

سمارت - درعا

اشتكى أهال في مدينة داعل جنوبي سوريا، من صعوبة الحصول على مادة الخبز من الأفران التابعة لحكومة النظام السوري بعد أن منعت الأخيرة بيع المادة عبر المناديب.

وقالت امرأة تلقب "أم عيسى" بتصريح إلى "سمارت" الثلاثاء، إنها تضطر الوقوف ساعات حتى يأتي دورها لتشتري الخبز، مشيرة أنها أرملة وأطفالها صغار لا يستطيعون الذهاب عنها.

بدوره أفاد أحد لجان أحياء المدينة يلقب "أبو عدي"، أنهم طلبوا من إدارة الفرن أن تسمح للمناديب بتوزيع الخبر لسهولة وصوله إلى الأهالي لكنهم لم يتلقوا ردا منها.

وأشارت مصادر محلية أن النظام منع بيع الخبز عبر المناديب بعد سيطرته على درعا، مضيفة أن المدينة يوجد فيها فرن واحد ويبيع الربطة التي تتألف من سبعة أرغفة بمئة ليرة سورية.

وسبق أن اشتكى أهال في مدينة درعا يوم 14 كانون الثاني الفائت 2018، من قلة كميات الخبز المتوفرة في الأفران بالمدينة بعد إغلاق النظام السوري اثنين منها.

وسيطرت قوات النظام على كامل المحافظة في تموز 2018، بعد إبرامها مع فصائل "الحر" اتفاقات  "تسوية" برعاية روسية، نصت على تسليم السلاح ووقف إطلاق النار وخروج الرافضين لـ "التسوية" نحو الشمال السوري.

الاخبار المتعلقة

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 8 أكتوبر، 2019 3:39:18 م خبر أعمال واقتصاد اقتصادي
الخبر السابق
إصابة شاب بجروح بالغة نتيجة انفجار لغم في السويداء
الخبر التالي
"تحرير الشام" تفرج عن إمام مسجد اعتقلته غرب حلب