قوات النظام تُفرج عن معتقل في درعا بعد ضغط شعبي

اعداد عائشة صبري | تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 8 أكتوبر، 2019 10:38:19 م خبر عسكرياجتماعي معتقل

سمارت - درعا

أفرجت قوات النظام السوري، الثلاثاء، عن شاب من بلدة اليادودة (7 كم شمال غرب مدينة درعا) جنوبي سوريا،  بعد يوم من اعتقاله نتيجة ضغط شعبي من الأهالي.

وقال شهود عيان لـ "سمارت" إن دورية مكونة من سيارتين تتبع للأمن العسكري بمشاركة عناصر يتبعون للقيادي  السابق في  "جيش خالد بن الوليد" المتهم بمبايعة تنظيم "الدولة الإسلامية" مصطفى مسالمة، اعتقلوا الشاب فراس بجبوج من بلدة اليادودة مساء الاثنين.

وأضاف الشهود أن "بجبوج" كان مقاتلا سابقا في لواء "المعتز بالله" التابع للجيش السوري الحر، إلا أنه أجرى  "تسوية" مع النظام، بعد سيطرته على المحافظة، مشيرين أنه يعمل حاليا في محل للاتصالات.

وأوضح الشهود أن شبانا من البلدة نصبوا حواجز على طريق الضاحية - اليادودة وفتشوا كافة السيارات المارة بهدف الضغط على قوات النظام لإخلاء سبيل "البجبوج"، حيث أفرج عنه صباح الثلاثاء، ليقوم الشبان بعدها بإزالة الحواجز التي أقاموها.

وسبق أن اعتقلت قوات النظام، الثلاثاء، متطوعا في صفوفها كان يعمل سابقا في صفوف الجيش الحر في منطقة اللجاة شمال مدينة درعا. كما اعتقلت يوم 22 أيلول الفائت، مقاتلا سابقا في الجيش الحر على حاجز قرية سحم الجولان غرب مدينة درعا.

وتنفذ قوات النظام بشكل يومي عمليات مداهمة واعتقال بحق عناصر وقادة وعاملين سابقين في مجال الثورة السورية، منذ سيطرتها على كامل محافظة درعا في تموز 2018، بعد إبرامها مع فصائل "الحر" اتفاقات  "تسوية" برعاية روسية. إذ وثق تقرير حقوقي الخميس، انتهاكات النظام السوري بحق "المنشقين" في قوات النظام رغم اتفاقيات "التسوية" ومراسيم العفو.

الاخبار المتعلقة

اعداد عائشة صبري | تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 8 أكتوبر، 2019 10:38:19 م خبر عسكرياجتماعي معتقل
الخبر السابق
النظام يعتقل عضوا في "اللجنة الدستورية" على الحدود السورية - اللبنانية
الخبر التالي
"الجيش الوطني" يدخل تركيا في إطار معركة شرق نهر الفرات