نزوح مئات العائلات من المدن الحدودية مع تركيا في محافظتي الحسكة والرقة

اعداد خالد عبد الحميد | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 أكتوبر، 2019 9:42:57 م خبر دوليعسكري معركة شرق الفرات

سمارت – الحسكة

نزحت مئات العائلات الأربعاء، من المدن الحدودية مع تركيا وأحياء في مدينة القامشلي (82 شمال شرق مدينة الحسكة)، بعد بدء العملية العسكرية التركية في مناطق سيطرة "الإدارة الذاتية" الكردية، شمالي شرقي سوريا.

وقال مراسل "سمارت" في القامشلي إن مئات العائلات نزحت من الأحياء الشرقية في مدينة القامشلي ومدن الدرباسية ورأس العين والمناطق الحدودية مع تركيا باتجاه مدينة الحسكة.

كما قال شهود عيان إن مئات العائلات نزحت من مدينة تل أبيض والقرى المجاورة لها ( 82 كم شمال مدينة الرقة) متجهة نحو العمق السوري، هربا من الضربات الجوية التركية.

وأضاف شهود العيان أن العائلات توجهت نحو مدينتي الرقة والطبقة، بعد عدة غارات جوية نفذها الطيران الحربي التركي على منطقة تل أبيض.

وسبق أن أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأربعاء، بدء العملية العسكرية ضد "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، في مناطق شمال شرق سوريا.

وسبق أن قال المتحدث الرسمي باسم "قسد" مصطفى بالي في تغريدة على مواقع التواصل الاجتماعي، إن المقاتلات التركية بدأت بتنفيذ ضربات جوية على "مناطق مدنية" قرب الحدود.

وسبق أن أعلنت "الإدارة الذاتية" الكردية الأربعاء، عن تأييدها للدعوات الروسية من أجل التفاوض مع حكومة النظام السوري لمواجهة التهديدات التركية بشن عملية عسكرية قريبة.

وسبق أن قال القائد العام لـ "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) مظلوم عبدي الثلاثاء، إنه يدرس إمكانية التحالف مع قوات النظام السوري لمواجهة التهديدات التركية بشن عملية عسكرية قريبة شرق نهر الفرات وذلك بعد أن أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية أنها ستسحب قواتها من سوريا.

الاخبار المتعلقة

اعداد خالد عبد الحميد | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 أكتوبر، 2019 9:42:57 م خبر دوليعسكري معركة شرق الفرات
الخبر السابق
النظام يوقف الرحلات الجوية من مطار القامشلي مع بدء معركة شرق الفرات
الخبر التالي
قتلى وجرحى بقصف جوي ومدفعي تركي على الشريط الحدودي في الرقة والحسكة