نزوح معظم سكان مدينة رأس العين الحدودية مع تركيا

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 10 أكتوبر، 2019 5:24:21 م خبر عسكريإغاثي وإنساني معركة شرق الفرات

سمارت - الحسكة

نزح معظم سكان مدينة رأس العين الحدودية مع تركيا في محافظة الحسكة شمالي شرقي سوريا نتيجة العملية العسكرية التركية.

 وقال شهود عيان وناشطون بتصريح إلى "سمارت" إن غالبية سكان مدينة رأس العين ( 71 كم شمال مدينة الحسكة)، نزحوا باتجاه مدينة مدينة الحسكة وبلدة تمر والقرى المجاورة لهما، نتيجة القصف المدفعي والجوي التركي على المنطقة.

 وأوضح الشهود أن المدينة أصبحت شبه خالية من السكان، لافتين أن "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) أشعلت إطارات سيارات داخل رأس العين لعرقلة حركة الطيران التركي.

 وتحاول "سمارت" التواصل مع بلدية الشعب "التابعة لـ "الإدارة الذاتية" الكردية لمعرفة عدد العوائل النازحة والتسهيلات التي قدمتها للنازحين.

ودعت منظمة "الأمم المتحدة" الاثنين، إلى حماية المدنيين وحذرت من "الاستعداد للأسوأ" في شمالي شرقي سوريا بعدما انسحبت القوات الأميركية من نقاطها على الحدود السورية - التركية عقب التهديدات التركية بشن عملية عسكرية شرق نهر الفرات.

 ويأتي ذلك في إطار العملية العسكرية التركية التي أطلقتها تركيا ضد "قسد" الأربعاء 9 تشرين الأول 2019، حيث قال مسؤولون أتراك إن المعركة تجري "وفق القوانين الدولية وميثاق الأمم المتحدة"، وسط رفض دولي للعملية ودعوات لإيقافها، فيما اعتبرت منظمة"العفو الدولية" أن الهجوم التركي سيعرّض المدنيين للخطر.

الاخبار المتعلقة

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 10 أكتوبر، 2019 5:24:21 م خبر عسكريإغاثي وإنساني معركة شرق الفرات
الخبر السابق
مقتل 17 عنصرا من قوات النظام بكمين لتنظيم "الدولة" في حمص
الخبر التالي
"الجيش الوطني" يعلن السيطرة على قرى حدودية مع تركيا في الرقة والحسكة