وزارة الدفاع الأمريكية: التوغل التركي شمالي شرقي سوريا سيضر بالعلاقات بين البلدين

اعداد خالد عبد الحميد | تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 أكتوبر، 2019 12:45:55 ص خبر دوليعسكريسياسي معركة شرق الفرات

سمارت – تركيا

قالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) الجمعة إن توغل الجيش التركي شمالي شرقي سوريا سيسبب ضررا للعلاقات الأمريكية - التركية، مضيفة أن الولايات المتحدة لم تتخل عن شركائها "الأكراد"، وفق تعبيرها.

وأشارت الوزارة في بيان لها إن وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر أفاد أن مسؤولين أمريكيين كبارا تحدثوا مع نظرائهم الأتراك وطالبوهم بوقف التوغل في سوريا نظرا للتأثيرات السلبية المترتبة عليه في زعزعة الاستقرار بأنحاء المنطقة.

وأضاف البيان أن "إسبر" قال لنظيره التركي خلوصي آكار خلال مكالمة هاتفية: "إنه ينبغي على تركيا وقف تصعيد الموقف شمالي شرقي سوريا قبل أن يتعذر إصلاحه"، مضيفا العملية العسكرية هناك قد تضر بالجنود الأمريكيين الموجودين في المنطقة.

وأوضح "إسبر" خلال المكالمة التي أجريت يوم الخميس، أن "أفعال تركيا غير المنسقة" تهدد التقدم الذي تحقق في قتال تنظيم "الدولة الإسلامية".

وسبق أن قال الجيش الأمريكي الجمعة، إن قواتهم ستستهدف الجيش التركي داخل الأراضي السورية في حال تقدمه مسافة أكثر من المتفق عليها بين الولايات المتحدة الأمريكية وتركيا، بينما كشف العضوان في مجلس الشيوخ الأمريكي، الجمهوري ليندسي غراهام، والديمقراطي كريس فان هولن، عن مقترح يقضي بفرض حزمة عقوبات ضد تركيا على خلفية شنها معركة شرق الفرات.

وأعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأربعاء بدء العملية العسكرية ضد "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، حيث قال مسؤولون أتراك إن المعركة تجري "وفق القوانين الدولية وميثاق الأمم المتحدة"، وسط رفض دولي للعملية، ودعوات لإيقافها، فيما اعتبرت "العفو الدولية" أن الهجوم التركي سيعرض المدنيين للخطر.

الاخبار المتعلقة

اعداد خالد عبد الحميد | تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 أكتوبر، 2019 12:45:55 ص خبر دوليعسكريسياسي معركة شرق الفرات
الخبر السابق
مصادر عسكرية: قصف تركي استهدف موقع لـ "التحالف" شمال حلب
الخبر التالي
مقتل شخص برصاص مجهولين في بلدة كفرلاها شمال حمص