مقاتلون في "الجيش الوطني": لم يصلنا إيعاز ببدء الهجوم على مدينة منبج بحلب

من قبل فريق سمارت 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 أكتوبر، 2019 2:04:42 م خبر عسكري معركة شرق الفرات

سمارت - حلب

قال مقاتلون في الجيش الوطني السوري المرتبط بالحكومة السورية المؤقتة الاثنين، إنهم لم يتلقوا أي إيعاز ببدء الهجوم على مدينة منبج (84 كم شرق مدينة حلب) شمالي سوريا.

وأضاف المقاتلون في تصريح إلى "سمارت"، إنهم يستعدون للمعركة منذ أيام، حيث وصلت خلال الأيام الأربعة الماضية عشرات الآليات العسكرية من مدرعات ودبابات وناقلات جند ومئات المقاتلين إلى غرب مدينة منبج، إلا أنهم لم يتلقوا أي أوامر من السلطات التركية أو قادة الجيش الوطني ببدء الهجوم.

وأشار المقاتلون أن الجيش التركي أدخل معدات لوجستية منها جسور حربية لتثبيتها على نهر الفرات والعبور إلى الضفة الشرقية منه الواقعة تحت سيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد).

ولفت المقاتلون أن الجيشين التركي والوطني ما يزالان يرسلان تعزيزات عسكرية إلى الجهة الغربية من مدينة منبج، ومن أبرز الفصائل "جيش الإسلام، حركة أحرار الشام الإسلامية، الجبهة الشامية، لواء الشمال، الفرقة التاسعة".

ويأتي ذلك تزمنا مع انتشار مجموعات محدودة  تابعة لقوات النظام في وقت سابق الاثنين، في مناطق بمحافظتي الرقة والحسكة، بعد أن أعلنت "الإدارة الذاتية" الكردية أنها اتفقت مع النظام لنشر قواته على طول الحدود مع تركيا بهدف التصدي للقوات التركية التي تشن عملية عسكرية.

الاخبار المتعلقة

من قبل فريق سمارت 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 أكتوبر، 2019 2:04:42 م خبر عسكري معركة شرق الفرات
الخبر السابق
فريق دبلوماسي أمريكي يغادر شمالي شرقي سوريا
الخبر التالي
"الاتحاد الديمقراطي": الاتفاق بين النظام و"قسد" لا يشمل رأس العين وتل أبيض