أمريكا تفرض عقوبات على تركيا للضغط عليها بشأن عمليتها العسكرية في سوريا

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 أكتوبر، 2019 9:01:07 ص خبر دوليعسكريأعمال واقتصاد معركة شرق الفرات

سمارت - تركيا

فرضت الولايات المتحدة الأمريكية ليل الاثنين - الثلاثاء، عقوبات على ثلاثة وزراء و وزارتين تركيتين للضغط على تركيا من أجل إيقاف عمليتها العسكرية في شمالي شرقي سوريا.

وطالت العقوبات كلا من  وزراء الدفاع  التركية خلوصي أكار والداخلية سليمان صويلو والطاقة والموارد الطبيعية فاتح دونماز إضافة إلى وزارتي الدفاع والطاقة والموارد الطبيعية التركيتين، بحسب وكالة "الأناضول" التركية.

وذكر بيان صادر عن البيت الأبيض، أن الرئيس دونالد ترامب وقع مرسوما رئاسيا يمنح صلاحية لوزراتي الخزانة والخارجية الأمريكية، فرض عقوبات على مؤسسات وشخصيات تركية.

وأوضح البيان أن "ترامب" اتخذ بعض الإجراءات في هذا الإطار، مشيرا  أن وزارتي الخزانة والخارجية سيحددان سوية العقوبات التي قد تشمل مصادرة أصول مسؤولين أتراك حاليين أو سابقين داخل الولايات المتحدة، "قد يشكلون تهديدا على سلام وأمن واستقرار ووحدة أراضي سوريا".

وأضاف أن "العقوبات ستؤثر أيضا على من يمنعون أو يوقفون وقف إطلاق النار في سوريا، أو يخيفون أو يمنعون الأشخاص الذين يرغبون في العودة إلى سوريا طواعية، أو إعادة اللاجئين السوريين قسرا، أو منع أو وقف جهود دعم الحل السياسي في سوريا".

من جانبه أصدر وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو بيانا قال فيه إن بلاده "فرضت العقوبات على الشخصيات والمؤسسات التركية من أجل الضغط على تركيا لوقف عمليتها العسكرية شمالي شرقي سوريا، مؤكدا على ضرورة تفاوض تركيا مع الولايات المتحدة حيال الشأن السوري.

وأعلنت تركيا عن بدء عملية عسكرية ضد "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) الأربعاء 9 تشرين الأول 2019، حيث قال مسؤولون أتراك إن المعركة تجري "وفق القوانين الدولية وميثاق الأمم المتحدة"، وسط رفض دولي للعملية ودعوات لإيقافها، فيما اعتبرت منظمة "العفو الدولية" أن الهجوم التركي سيعرّض المدنيين للخطر.

الاخبار المتعلقة

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 أكتوبر، 2019 9:01:07 ص خبر دوليعسكريأعمال واقتصاد معركة شرق الفرات
الخبر السابق
مقتل طفلة برصاص قوات النظام في مخيم عين عيسى شمال الرقة
الخبر التالي
إطلاق سراح مختطف مقابل فدية في السويداء ومطالبات بالإفراج عن آخر