تهديدات أمريكية بتصعيد الضغوط الدبلوماسية على تركيا بشأن معركة شرق الفرات

اعداد عائشة صبري | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 16 أكتوبر، 2019 12:47:02 م خبر دوليسياسي معركة شرق الفرات

سمارت – تركيا

قال مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأمريكية الثلاثاء، إن الولايات المتحدة ستصعّد الضغوط الدبلوماسية على تركيا بشأن معركة شرق الفرات في شمالي شرقي سوريا.

وأضاف المسؤول وفق وكالة "رويترز"، أن "الولايات المتحدة ستهدد تركيا، بمزيد من العقوبات واتخاذ غيرها من الإجراءات التي جرى إبلاغ الإدارة بها لإقناعها بالتوصل إلى وقف لإطلاق النار وإنهاء عمليتها العسكرية في سوريا".

ولفت المسؤول الأمريكي أن التوغل التركي أحدث "فوضى في جزء من شمال سوريا"، ورأى أنه كان يشهد استقرارا نسبيا، مؤكدا أن واشنطن ستصعد ضغوطها لوقف هذا التوغل.

وأردف، أن "الخطة الأمريكية هي مواصلة الضغط على تركيا بينما نقيم فرصنا لتطبيع العلاقات، وسيكون وقف إطلاق النار عنصرا أساسيا في عودة العلاقات إلى طبيعتها". مشيرا أنهم والقوات التركية ربما يتحدثون إلى "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد).

في حين، قال مسؤول أمريكي، الثلاثاء، إن حوالي 1000 جندي أمريكي من الذين انسحبوا من شمالي سوريا سيعودون إلى مواقع الجيش الأمريكي في العراق والكويت وربما بالأردن أيضا.

وأضاف المسؤول لوكالة "أسوشيتيد برس"، وفق "الأناضول"، أن القوات الأمريكية "انسحبت من منطقة منبج، حيث تم إنشاء قواعد عسكرية في العام 2017"، لافتا أن هذه القوات "تقوم بتعزيز مواقعها استعدادا لمغادرتها البلاد قريبا".

وفي السياق، أشار أن القوات الأمريكية المتمركزة في العراق "يمكن أن تقوم بعمليات عابرة للحدود ضد تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، كما حدث في السابق، إبان التحالف مع قوات سوريا الديمقراطية".

وسبق أن قال وزير الدفاع الأمريكي مارك ت. إسبر في بيان إن "الخطر الذي يهدد القوات الأمريكية في شمالي شرقي سوريا وصل إلى مستوى غير مقبول، نظرا لأعمال تركيا غير المسؤولة".

وفرضت الولايات المتحدة الأمريكية في وقت سابق عقوبات على ثلاثة وزراء و وزارتين تركيتين للضغط على تركيا من أجل إيقاف عمليتها العسكرية ضد "قسد"، وغادر الاثنين، فريق دبلوماسي أمريكي  شمالي شرقي سوريا بعد إعلان واشنطن أنها ستسحب ألف جندي أمريكي من هناك.

وانسحبت القوات الأمريكية من قاعدة "خراب عشق" في منطقة "كوباني" الثلاثاء، ومن منطقة منبج شرق مدينة حلب.

وتلاقي العملية العسكرية رفض دولي كان آخره إعلان الحكومة الإيطالية الثلاثاء، أنها ستحظر تصدير الأسلحة إلى تركيا، كما حذرت منظمة "هيومن رايتس ووتش" من نقل معتقلي تنظيم "الدولة الإسلامية" من سوريا إلى العراق، وقالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) إن قرابة 70 ألف طفل نزحوا من مناطق شمالي شرقي سوريا منذ بدء المعركة.

الاخبار المتعلقة

اعداد عائشة صبري | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 16 أكتوبر، 2019 12:47:02 م خبر دوليسياسي معركة شرق الفرات
الخبر السابق
مشفى بمنطقة تل تمر في الحسكة يشتكي نقص المعدات الطبية
الخبر التالي
"قسد" تعلن مقتل مقاتلين وتدمير عربات ثقيلة للجيش الوطني في الرقة