"المعلم" لـ"بيدرسن": معركة شرق الفرات تهدد عمل اللجنة الدستورية

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 16 أكتوبر، 2019 5:44:04 م خبر سياسي معركة شرق الفرات

سمارت - تركيا

قال وزير الخارجية بحكومة النظام السوري وليد المعلم الأربعاء، للمبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا غير بيدرسون إن العملية العسكرية التي تقوم بها تركيا والجيش الوطني السوري شرق نهر الفرات شمالي شرقي سوريا، "تهدد" عمل اللجنة الدستورية السورية.

وأوضح "المعلم" خلال لقاء مع "بيدرسون" في العاصمة السورية دمشق، أن العمل العسكري التركي "يهدد جديا عمل اللجنة والمسار السياسي"، مضيفا أن النظام السوري "مصمم" على التصدي للهجوم التركي "بكافة الوسائل المشروعة"، بحسب وسائل إعلام النظام.

وبدوره أعرب "بيدرسون" عن قلق الأمم المتحدة من التطورات في شمالي شرقي سوريا، داعيا لتحييد المدنيين عن الأعمال العسكرية.

ويأتي هذه التصريحات بعد العملية العسكرية التركية التي أطلقتها تركيا ضد "قسد" الأربعاء 9 تشرين الأول 2019، حيث قال مسؤولون أتراك إن المعركة تجري "وفق القوانين الدولية وميثاق الأمم المتحدة"، وسط رفض دولي للعملية ودعوات لإيقافها، فيما اعتبرت منظمة"العفو الدوليةأن الهجوم التركي سيعرّض المدنيين للخطر.

وسبق أن اعتبرت "الإدارة الذاتية" إقصاءها من "اللجنة الدستورية" مخالفا لقرار مجلس الأمن. فيما أعلن المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا غير بيدرسون، الاثنين 30 آيلول 2019، أن موعد الاجتماع الأول للجنة الدستورية سيُعقد في الثلاثين من تشرين الأول القادم.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 16 أكتوبر، 2019 5:44:04 م خبر سياسي معركة شرق الفرات
الخبر السابق
فصائل عسكرية تصد محاولة تسلل لقوات النظام غرب حماة
الخبر التالي
"الجيش الوطني" يسيطر على 14 قرية في الرقة والحسكة