وفد أمريكي يزور تركيا لمناقشة عمليتها العسكرية و"ترامب" يتوعد بعقوبات "مدمرة"

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 16 أكتوبر، 2019 10:05:28 م خبر دوليعسكريسياسي معركة شرق الفرات

سمارت - تركيا

زار وفد أمريكي يضم مسؤولين بارزين الأربعاء تركيا لإجراء مباحثات معها حول العملية العسكرية التي تشنها ضد "قوات سوريا الديموقراطية" (قسد) شمالي سوريا، فيما توعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بفرض عقوبات وصفها بـ "المدمرة" على تركيا إذا لم تنجح هذه اللقاءات.

وقالت وكالة "رويترز" إن مستشار الأمن القومي الأمريكي روبرت أوبراين وصل إلى تركيا للقاء وزير خارجيتها مولود جاويش أوغلو، قبل عقد مباحثات الخميس بين نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس والرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وتوعد "ترامب" خلال مؤتمر صحفي بفرض عقوبات وصفها بـ "المدمرة" على تركيا، إذا لم ينجح اللقاء المرتقب بين "بنس" و"أردوغان"، مضيفا أنه "لم يعط تركيا ضوءا أخضر لغزو سوريا"، كما أشار أن قرار "أردوغان" ببدء العملية العسكرية لم يكن مفاجئا "لأنه يرغب بذلك منذ فترة طويلة (...) وكان يرسل تعزيزات عسكرية إلى الحدود مع سوريا".

وفي سياق ذلك طالبت المندوبة الأمريكية الدائمة بالأمم المتحدة كيلي كرافت تركيا بوقف العملية العسكرية شمالي سوريا، مشيرة أن بلادها تبحث فرض عقوبات جديدة على تركيا جراء ذلك.

وسبق أن نقلت وكالة "رويترز" عن مسؤول كبير في الخارجية الأمريكية الثلاثاء أن الولايات المتحدة ستهدد تركيا، بمزيد من العقوبات واتخاذ غيرها من الإجراءات التي جرى إبلاغ الإدارة بها، لإقناعها بالتوصل إلى وقف لإطلاق النار وإنهاء عمليتها العسكرية في سوريا.

وفرضت الولايات المتحدة الأمريكية في وقت سابق عقوبات على ثلاثة وزراء و وزارتين تركيتين للضغط على تركيا من أجل إيقاف عمليتها العسكرية ضد "قسد"، وغادر الاثنين، فريق دبلوماسي أمريكي  شمالي شرقي سوريا بعد إعلان واشنطن أنها ستسحب ألف جندي أمريكي من هناك.

وتلاقي العملية العسكرية رفضادوليا واسعا، كما حذرت منظمة "هيومن رايتس ووتش" من نقل معتقلي تنظيم "الدولة الإسلامية" من سوريا إلى العراق، وقالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) إن قرابة 70 ألف طفل نزحوا من مناطق شمالي شرقي سوريا منذ بدء المعركة.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 16 أكتوبر، 2019 10:05:28 م خبر دوليعسكريسياسي معركة شرق الفرات
الخبر السابق
اغتيال عضو سابق بمجلس شورى "حكومة الإنقاذ" في مدينة سرمين بإدلب
الخبر التالي
قوات النظام تدخل مدينة "كوباني" بحلب