زوار شيعة يغادرون دير الزور بحماية من ميليشيا مساندة للنظام

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 17 أكتوبر، 2019 1:09:41 م خبر اجتماعيفن وثقافة دين

سمارت - دير الزور

غادر الخميس، مئات الزائرين العراقيين من الطائفة الشيعية محافظة محافظة دير الزور شرقي سوريا إلى العراق بحماية من ميليشيات مساندة لقوات النظام السوري.

 وقالت مصادر خاصة بتصريح إلى "سمارت"، إن عشرين حافلة تقل زائرين "شيعة" قدمت بشكل متفرق من العاصمة دمشق إلى مدينة البوكمال شرق دير الزور ثم غادرت إلى العراق عبر طريق قريتي "السويعية - الهري" بحماية من الميليشيات التي رافقتهم إلى الحدود عبر سيارات عسكرية.

 وأشارت مصادر أخرى أن عشر حافلات تقل زائرين "شيعة" قدمت من منطقة "الست زينب" في دمشق الأربعاء، وعبرت من دير الزور إلى العراق بحماية من الميليشيات، دون توفر تفاصيل إضافية.

 ودخل آلاف الحجاج الإيرانيين واللبنانيين والعراقيين من الطائفة الشيعية إلى دمشق في أيلول الفائت، لأداء طقوس يوم "عاشوراء". فيما نصبت قوات النظام  حواجز وأجرت تفتيشا دقيقا لحقائب النساء والرجال المارين لحماية الزوار.

 و"عاشوراء" هو اليوم العاشر من شهر محرم في التقويم الهجري، و يصادف اليوم الذي قتل فيه الحسين بن علي حفيد النبي محمد في معركة "كربلاء"، ويعتبره "الشيعة" يوم عزاء وحزن، حيث يتبعون طقوسا خاصة بهم و يرتدون فيها اللون الأسود ويضربون أنفسهم بالسلاسل والسيوف حتى تسيل الدماء منهم.

 وتساند الميليشيا "الشيعية" اللبنانية والعراقية والإيرانية قوات النظام منذ انطلاق الثورة السورية، حيث خاضت معظم المعارك معه ضد الفصائل العسكرية، قتل فيها المئات من عناصرها كما ساهمت في حصار بعض المناطق السورية سابقا كبلدة مضايا في ريف دمشق.

وبرزت قبل نحو عامين ميليشيا عراقية وآخرى تابعة لـ"حزب الله" اللبناني مهمتها حماية "المقامات" التابعة للطائفة، حيث يزداد انتشارها في فترة أعيادهم ومناسباتهم.

الاخبار المتعلقة

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 17 أكتوبر، 2019 1:09:41 م خبر اجتماعيفن وثقافة دين
الخبر السابق
"الجيش الوطني" يسيطر على قرى جديدة بمواجهات مع "قسد" في الحسكة
الخبر التالي
قتلى وجرحى من "الحر" بهجوم لـ"قسد" شمال حلب