"العفو الدولية": تركيا ارتكبت "انتهاكات خطيرة وجرائم حرب" في شمالي شرقي سوريا

من قبل فريق سمارت 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 أكتوبر، 2019 9:17:34 م خبر عسكريإغاثي وإنساني معركة شرق الفرات

سمارت - تركيا

قالت "منظمة العفو الدولية" الجمعة، إن القوات التركية المدعومة بالجيش الوطني السوري ارتكبت "انتهاكات خطيرة وجرائم حرب" خلال العملية العسكرية التي أطلقتها ضد "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) في شمالي شرقي سوريا.

وأضافت "المنظمة" في تقرير اطلّعت عليه "سمارت"، أن تركيا "أبدت تجاهلا قاسيا للأرواح المدنية" حيث شنت هجمات عشوائية "غير قانونية" في المناطق السكنية بما في ذلك استهداف منزل ومدرسة تعليم وفرن خبز وقافلة مدنيين حيث أدت تلك الهجمات لسقوط قتلى وجرحى مدنيين بينهم صحافيون.

وأشارت "العفو الدولية" أن القوات التركية "ارتبكت عمليات خطف و قتل متعمدة"، من بينها عملية اغتيال الناشطة السياسية هفرين خلف واثنين من مرافقيها يوم 12 تشرين الأول 2019، مشيرة أنها جمعت أدلة "دامغة" عن قتلها من قبل مقاتلي "أحرار الشرقية" المنضوي ضمن "الجيش الوطني" المدعوم تركياً.

وأضافت "المنظمة" أن "أحرار الشرقية" قتلوا اثنين من عناصر "قسد" بعد أسرهم، واختطفوا في نفس اليوم رجلين مدنيين يعملان مع منظمة طبية محلية وكانا ينقلان الدواء وقت القبض عليهما.

في سياق متصل، قالت "العفو الدولية" إن هناك "مخاوف حقيقية" حول ما إذا كان 100 ألف نازح يحصلون على غذاء ومياه وإمدادات طبية كافية وكيف سيستمر المحتاجون في تلقي المساعدة على المدى الطويل، مضيفة أن كثير من النازحين ليس لديهم مكان يذهبون إليه وينامون في العراء وفي الحدائق وفي الشوارع كما لجأ البعض إلى المدارس. 

ودعت "المنظمة"، تركيا إلى وضع حد للانتهاكات ومحاسبة مرتكبيها وحماية المدنيين، قائلة: "لا يمكن لتركيا التهرب من المسؤولية عن طريق الاستعانة بمصادر خارجية لجرائم الحرب للجماعات المسلحة".

وأوضحت "العفو الدولية" أنها اعتمدت في توثيق الانتهاكات على شهادات جمعتها من مدنيين ونازحين وعاملين في المجال الطبي والإنقاذ و صحفيين، وعاملين في المجال الإنساني المحلي والدولي، إضافة إلى تحليل مقاطع الفيديو والتحقق منها ومراجعة التقارير الطبية وغيرها من الوثائق.

ويأتي ذلك في إطار العملية العسكرية التركية التي أطلقتها تركيا ضد "قسد" الأربعاء 9 تشرين الأول 2019، حيث قال مسؤولون أتراك إن المعركة تجري "وفق القوانين الدولية وميثاق الأمم المتحدة"، وسط رفض دولي للعملية ودعوات لإيقافها، فيما اعتبرت منظمة"العفو الدولية" في تقرير سابق لها أن الهجوم التركي سيعرّض المدنيين للخطر.

الاخبار المتعلقة

من قبل فريق سمارت 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 أكتوبر، 2019 9:17:34 م خبر عسكريإغاثي وإنساني معركة شرق الفرات
الخبر السابق
"أردوغان" يتوعد بمواصلة العملية التركية في سوريا إذا لم تلتزم واشنطن بوعودها
الخبر التالي
تركيا تقول إنها رحلّت 34397 لاجئ سوري من مدينة اسطنبول